بيروت: موعد جديد اليوم مع مقاطعة الخلوي احتجاجاً على ارتفاع اسعار التخابر والتحرك الجديد يتم وسط معلومات في شأن طرح الملف على طاولة مجلس الوزراء بناء على دراسة اعدها وزير الاتصالات جان لوي قرداحي. وامل رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن في حديث ل "إيلاف" اقرار تخفيض تعرفة التخابر في مجلس الوزراء هذا الاسبوع ورجح ان تكون نسبة المشاركة اليوم 60%. وقال :"عممنا التجربة ووسعنا اتصالاتنا مع الهيئات لمزيد من الاتصال وقطع التواصل بالخلوي هذا اليوم واعتقد انه يجب على هذه التجربة ان تستمر وتعمم اكثر فضلا عن ان هذه الوسيلة تفرض كاولوية لمعالجتها في مجلس الوزراء .

ولدى سؤاله هل تتوقع اقرار التعرفة المخفضة بناء لمقترحات قرداحي قال:"ما يقترحه الوزير قرداحي يبقى دون طموحنا الداعية للمقاطعة باعتبار ان الدراسات في شأن التخابر عالية جداً خصوصاً لجهة كلفة التخابر والاشتراكات المفروضة على المواطن وكلفتها غالية فضلاً عن اسعار الخدمات التي يجب ان تقدم مجاناً كخدمة اضافية تنافسية لمنع الاحتكار وفي الماضي كنا مع احتكار الشركتين واليوم مع احتكار الدولة التي تفرض اسعاراً مرتفعة على المواطن.

ولدى سؤاله هل تتوقع ان تقر التعرفة المخفضة أجاب:" ما قدمه وزير الاتصالات من خلال دراسته يفترض ان يقر لاسيما مع اعتراف وزير الاتصالات ان الاكلاف غالية وبالتالي مجلس الوزراء يجب ان يأخذ بهذه الدراسة لا سيما ان تخفف على المواطنين الاعباء وتبقي على المداخيل من خلال توسيع شبكة الاتصالات والمزيد من التخابر لصالح المواطن. نسبة المقاطعة كانت مثار جدل في اليوم الاول ماذا عن اليوم وهل هناك غرفة عمليات لرصد المقاطعين:"انشأنا غرفة عمليات تسمح للمراقبين رصد حجم التخابر اعتقد ان اهم ما في الامر الضغط في هذا الاسلوب لان المقاطعة يجب ان تتسع. ما هي نسبة المقاطعة التي تعطيها لهذا النهار يجيب:"نتوقع ان تكون اكثر من 60 %."