قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


صادرات النفط العراقية مازالت عند نصف مستواها


بغداد : قال مسؤول بشركة نفط الجنوب ان صادرات البترول العراقية ما زالت عند نصف مستوياتها المعتادة حيث اضطرت السلطات الى ابقاء خط الانابيب الجنوبي الرئيسي مغلقا.واضاف المسؤول ان الموظفين وعمليات الشركة الحكومية مازالوا موضع تهديد من ميليشيا جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر المناهض للولايات المتحدة والذي اضرم اتباعه النار في مقر الشركة في البصرة يوم الخميس.

وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه "جاءت مجموعة من المسلحين هذا الصباح وهددوا باطلاق الرصاص على أي مدير يستأنف العمل."

ونفى مسؤولو جيش المهدي في البصرة اصدار مثل هذه التهديدات او لعب دور في الهجوم على الشركة المسؤولة عن قطاع النفط في الجنوب.

ويتدفق الخام من حقول النفط الجنوبية الى مرفأين بحريين عبر انبوب ثانوي قطره 42 بوصة بمعدل مليون برميل يوميا منذ هاجم مخربون خط الانابيب الرئيسي يوم الثامن من اغسطس اب.

وتم اصلاح الخط الرئيسي البالغ قطره 48 بوصة لكنه يعمل لفترة وجيزة فقط.

وتأتي من الجنوب كل صادرات العراق النفطية حيث تسبب التخريب في ابقاء خط انابيب اخر عبر تركيا من الحقول الشمالية مغلقا في الاغلب منذ الغزو الاميركي.