قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: استضاف فندق ريتز كارلتون في العاصمة البحرينية المنامة حفل التوقيع الرسمي على صكوك الاستصناع لمشروع درة البحرين من الأطراف المشاركة فيه. وتهدف صكوك الدرة إلى تمويل أعمال الدفن والبنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع "درة البحرين" الذي تقدر تكلفته الإجمالية ببليون دولار أمريكي وهو أكبر مشروع سكني وترفيهي يجري تطويره في المملكة. وتملك حكومة مملكة البحرين وبيت التمويل الكويتي (البحرين) حصصا متساوية في شركة "درة خليج البحرين" المالكة للمشروع.

واسندت مهمة إدارة وتوظيف الصكوك من قبل شركة درة خليج البحرين وبيتك (البحرين) إلى مركز إدارة السيولة. كما كان لبيتك (البحرين) دورا مهما في هيكلة وترتيب وتسويق الاصدار. وعقب انتهاء مراسم التوقيع شكر عبدالحكيم الخياط رئيس مجلس إدارة درة خليج البحرين جميع الأطراف المشاركة في عملية الإصدار وعبر عن سعادته بإغلاق إصدار الصكوك بفائض تجاوز المبلغ المطروح مشيرا الى تطلعه إنهاء مشروع الدرة بنجاح حيث سيمثل ذلك إنجازا كبيرا يضاف إلى إنجازات مملكة البحرين. وسنعمل على ضمان إدارة صكوك الدرة بالشكل الأمثل خلال فترة الإصدار.

من جانبه قال عارف الكوهجي رئيس مجلس إدارة مركز إدارة السيولة ان هذا الإصدار لصكوك الدرة يعكس الازدهار في سوق الصكوك إضافة إلى النجاح المتوقع للمشروع لافتا الى أن رؤية الأدوات المالية الإسلامية تواصل نجاحها في مزيد من الأسواق شيء ايجابي جدا. وقال "إن الاقبال الكبير للمستثمرين على درة صكوك البحرين يعكس مدى نجاح جهودنا التسويقية في هذا المجال. بالأصالة عن الشركة أود أن أعبر عن شكري لبيتك (البحرين) لثقته بنا في جميع مراحل عملية الاصدار". بدوره شكر محمد العمر مساعد المدير العام للاستثمار في بيت التمويل الكويتي (الكويت) وهو مساهم في مركز إدارة السيولة كما لعب دورا هاما في إنجاح هذا الاصدار لقيامه بدور مدير متعهدي الاكتتاب المشاركين.كما علق أحمد عباس القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمركز إدارة السيولة قائلا إن المشروع يعد مشروعا اقتصاديا رائدا للبحرين وإننا نفخر بأن نكون طرفا في مساندة مزيد من النمو في الاقتصاد المحلي".

و حقق الاصدار نجاحا باهرا اذ أغلق الاكتتاب عند 152.5 مليون دولار أميركي بفائض اكتتاب قدره 32.5 مليون دولار أمريكي. وقام بيت التمويل الكويتي (الكويت) بإدارة متعهدي الاكتتاب إضافة إلى أحد عشر مؤسسة مالية أخرى تشمل بنك دبي الإسلامي ومركز إدارة السيولة وبنك البحرين الإسلامي وبنك التنمية الإسلامي وبنك الإمارات الإسلامي وبنك البحرين والكويت والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وبنك الشارقة الوطني والبنك العربي الإسلامي (فلسطين). ويبلغ العائد على الصكوك 125 نقطة فوق معدل اللايبور لثلاثة أشهر تدفع بشكل ربع سنوي. وتبلغ فترة استحقاق هذه الصكوك خمس سنوات مع خيار التحويل المبكر.