قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: احتل بيل غيتس سوية مع السيدين Larry Ellison وMichael Dell طليعة استثمارات الشركات الأميركية ببيعهم حوالي 51.3 مليار دولار من أسهم شركاتهم، عام 2004، وهي الكمية الأكبر منذ عام 2000 الذي شهد تدهوراً في أسهم شركات الإنترنت. وطبقاً لشركة Washington Service - التي تعقبت التسجيلات لدى لجنة الأوراق المالية والتبادل الأميركية - فان المبيعات من قبل ما يسموه ب"المطٌلعين" Insiders ارتفعت بنسبة %20 خلال السنة الممتدة حتى 24 ديسمبر(كانون الأول)، بينما ارتفعت المشتريات بنسبة %13 لتصل إلى 2.11 مليار دولار. وبحسب Thomson Financial ارتفعت سرعة البيع بما أن الأسهم اندفعت في الربع الرابع من العام المنصرم وكانت المبيعات في شهر نوفمبر(تشرين الثاني) المنصرم الأعلى منذ أغسطس(آب) من عام 2000. على أية حال، لا يضمر المدراء التنفيذيون الأميركيون قلقهم بشأن إمكانية تباطؤ نمو المداخيل هذا العام من جراء زيادة أسعار الفائدة من قبل المجلس الاحتياطي الفدرالي؛ والعام المنصرم، كانت قيمة المبيعات 24 مرة أكثر من قيمة المشتريات.

من جانبها وصلت مبيعات الأسهم، السنة الماضية، من قبل مدراء الشركات الثلاث التنفيذيين، الى حدها الأعلى منذ الرقم القياسي سجلته عام 2000 وبلغ 80.1 مليار دولار من الأسهم المباعة. آنذاك، دفعت أسهم الكمبيوتر والإنترنت مؤشر أسعار ناسداك إلى أوج ال5,132.52 نقطة، في مارس(آذار) من عام 2000؛ ومن تلك النقطة حتى نهاية عام 2003، فقد مؤشر الناسداك تقريباً ثلاثة أرباع قيمته. وتمت 7 من كل 10 صفقات بيع بفضل "المطٌلعين" في هذه الشركات مخترقةً هكذا مستواها الأعلى منذ عام 1993 لكنها تضمنت في نفس الوقت إشارة الى تباطؤ نمو السوق. وقاد عمليات الشراء "المطلّعة" السيد Carl Icahn، رئيس شركةXO Communications، الذي صرف 190 مليون دولار لشراء أسهم الشركة المفضّلة يمكن أن تُحوّل إلى أسهم عادية، سعر كل واحدة منها 4.62 دولار؛ ويمتلك السيد Icahn أغلبية أسهم الشركة. أما بيل غيتس، أغنى رجل في العالم، فباع 81.8 مليون سهم لمايكروسوفت مقابل 2.21 مليار دولار. ويوجد عنده برنامجاً يبيع من خلاله الأسهم، بشكل دوري، لتنويع استثماراته؛ والسنة الماضية، تراجعت أسهم مايكروسوفت بنسبة %2.2.

وفيما يتعلق بالسيد ديل، رئيس شركة Dell، فباع 32 مليون من أسهم الشركة - التي أَسّسها عبر استثمار قيمته 1.18 مليار دولار، وتظهر الاضبارات أنه باعها من أجل تنويع استثماراته فضلاً عن تمويل الاستثمارات الخيرية؛ ويواصل السيد ديل تغذية مصالحه الشخصية والمالية الهامة في الشركة. والسنة الماضية، ارتفعت أسهم Dell بنسبة %24.

وأخيراً، باع السيد Ellison وهو الرئيس التنفيذي في شركة أوراكل 87 مليون سهماً مقابل 1.03 مليار دولار؛ كما أنه يبيع بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين آخرين أسهم الشركة، أيضاً بشكل دوري، لتنويع حقائب الاستثمار. والسنة الماضية، ارتفعت أسهم أوراكل بنسبة %4.9.