قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء :

كشف مصدر مسئول في وزارة الزراعة والري أن موجة الصقيع التي شهدتها بعض المناطق اليمنية مؤخرا قد تسببت في العديد من الأضرار بالمنتجات الزراعية اليمنية ، مشيرا إلى ان لجنة حصر الأضرار الناتجة عن الصقيع قد رصدت في تقريرها التي رفعته الأسبوع الماضي لوزير الزراعة والري عددا من الأضرار في بعض مزارع الخضراوات والفواكة في محافظتي مأرب وحضرموت.

من جانبه قال الخبير حميد البشاري في تصريحات صحافية إن إدارته تلقت بلاغات من مأرب وحضرموت تفيد بظهور أضرار أصابت بعض أشجار البطاطا هناك جراء الصقيع ، ما تسبب في ذبول وتساقط أوراق البطاطا وهو الأمر الذي يعرض أشجارها للموت.

مشيراً إلى أن الوزارة سارعت عبر مكاتبها في هذه المحافظات بتقديم إرشادات زراعية بكيفية التعامل مع هذه المشكلة وذلك بضرورة إيقاف كافة الأعمال الزراعية في تلك المزارع .

وكان الخبير الزراعي حميد البشاري قد دعا قبل أيام المزارعين إلى عدم القيام بأية أعمال زراعية هذه الأيام تفادياً لأية أضرار قد تصيب المحاصيل الزراعية جراء موجة الصقيع التي تشهدها بعض المناطق اليمنية ، مثل المحويت وصنعاء وذمار وإب وقاع جهران والبون وقاع الحقل.

موضحا أن النباتات تتأثر بمشكلة "الصقيع" ومنها النباتات دائمة الخضرة مثل : البرتقال والمانجو والجوافة والخضراوات وغيرها من المحاصيل الزراعية.

وقال: يجب على المزارعين عدم ري الأشجار هذه الأيام، وكذلك عدم إضافة الأسمدة وتجنب الزراعة في الأماكن المنخفضة التي تكون عرضة لموجة البرد خصوصاً المناطق الجبلية.

وأوضح البشاري في تصريحه لموقع الحزب الحاكم أن البرودة تسبب في سكون الهواء في الليل وتكوين طبقة عازلة في طبقة باردة، بالإضافة إلى الفارق في درجة الحرارة في الليل والنهار، وهو ما يودي إلى مفاجأة النبات بالبرد، مما ينتج عن ذلك أضرار منها تكسر الأوراق والسيقان، بحيث تجف الأجزاء الغضة في النبات وتموت على إثره الشجرة.

مشدداً على ضرورة اتباع الإرشادات الزراعية التي تقدمها مكاتب الإرشاد الزراعي في المحافظات.