قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساري الساري من الرياض:

غادرت طائرة شحن سعودية الرياض اليوم الثلاثاء محملة 79800 كيلو جرام من المواد الغذائية المتنوعة والخيام والبطانيات والبسط إلى دولة جزر المالديف التي ضربها الزلزال والتسونامي في 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي

وقالت مصادر رسمية سعودية أن هذه المساعدات تأتى في إطار التوجيهات بتقديم مساعدات عينية للدول المتضررة من الزلزال والمد البحري في جنوب اسيا0

وكان السعوديون تبرعوا من خلال الحملة المتلفزة التي أطلقت لجمع مساعدات لمنكوبي الزلزال البحري في آسيا بأكثر من 82 مليون دولار فيما تبرعت حكومة بلادهم، اكبر مصدر للنفط في العالم، بمبلغ 30 مليون دولار لا غير.

وتبرع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز ب3،5 ملايين دولار وولي العهد الأمير عبدالله بن عبد العزيز ب7،2 مليون دولار ووزير الدفاع الأمير سلطان عبد العزيز ب3،1 مليون دولار.

وتبرع المليونير السعودي الأمير الوليد بن طلال بأكبر مبلغ مانحا 70 مليون ريال (6،18 مليون دولار) للحملة التي بدأت الخميس .

وتبرعت شركة مقاولات سعودية (سعودي اوجيه) يملكها رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بـ7،6 مليون دولار، كما أعلن التلفزيون.

وكانت مجموعة من علماء الدين تدعو من داخل استوديوهات التلفزيون المشاهدين للتبرع مذكرين بان الاحسان ركن من أركان الدين الإسلامي.

وإضافة إلى الحملة المتلفزة، تم انشاء مركز للتبرعات في ملعب في العاصمة السعودية حيث كانت القوافل تنتظر خارج الملعب محملة بالأغطية والألبسة وعلب الحليب المجفف والأرز والتمور وكانت سيارات أخرى تنتظر أيضا في الخارج لتحمل مزيدا من المساعدات.

وكان المد البحري الناجم عن زلزال في قاع المحيط الهندي أدى إلى مقتل حوالي 160 ألف شخص في عدد من دول جنوب وجنوب شرق آسيا وشرد الملايين.

//انتهى//