قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خالد طه من الدوحة اعلن يوسف كمال وزير المالية القطري ان اجمالي الاستثمارات الداخلية في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات والبنى التحتية والتعليم والصحة للسنوات السبع المقبلة تقترب من 80 مليار دولار أمريكي. وقال في تصريحات صحافية إن معدلات النمو التي تشهدها قطر تستدعي وضع مخطط للتنمية والبنى التحتية للسنوات الخمس المقبلة حيث انها بحاجة لصرف مبالغ ضخمة جداً تصل لنحو 55 مليار ريال للطرق والجسور والمرافق العامة والمطار الجديد.

وأوضح كمال أن 30% من موازنة قطر ستوجه للبنى التحتية و30% للتعليم والصحة و30% للمصروفات العامة للدولة، منوها انه تم الأخذ في الاعتبار وضع الموازنة للسنوات الخمس المقبلة على أساس أن يكون سعر برميل النفط في حدود 25 دولاراً،.

واستبعد وزير المالية القطري فكرة قيام الحكومة لطرح سندات كون قطر ليست بحاجة في الوقت الحالي للاقتراض وأن الحكومة لن تدخل السوق مهما كانت الظروف لكن هذا لايمنع أن الشركات القطرية الكبرى مثل مؤسسة البترول والشركات التابعة لها التي لها استثمارات بمئات المليارات من الدولارات أن تسعى للاقتراض من السوق لتمويل مشاريع استثمارية مستبقلية ستدر عوائد ضخمة في المستقبل.

وأشار إلى أن تراجع قيمة الدولار في الأسواق العالمية لم يكن له تأثير مباشر على الأوضاع الاقتصادية في قطر كون أكثر من 90% من الصادرات والواردات مقومة بالدولار الأمريكي وكان تأثير انخفاض العملة الأمريكية على 10% مشيراً إلى أن الحكومة القطرية اقترضت بالدولار الأمريكي لبناء المشاريع الموجودة في رأس لفان أو في منطقة مسيعيد ومن ثم تقوم برد الأموال المقترضة بالدولار