قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خالد طه من الدوحة

قال عبدالله العطية، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الطاقة والصناعة القطري إنّ «اجتماع أوبك غير العادي في فيينا سيناقش نقطة واحدة فقط هي التركيز على السوق خصوصاً الربع الثاني من السنة الجارية.. منوها الى ان اوبك قد تتخذ أيّ قرار ومن ضمنه التخفيض إذا ُاضطرت إلى ذلك». وقال في تصريحات صحافية له على هامش مؤتمر ميد الذي يعقد حاليا في الدوحة ان السقف الحالي للمنظمة يبلغ 27 مليون برميل يومياً حيث تمّ إلغاء الزيادات على الإنتاج في اجتماع أوبك مؤخراً في القاهرة.

وأضاف العطية لا أريد استباق الأمور كل الاحتمالات موجودة، مشيراً إلى وجود فائض في السوق ما يقارب المليون ونصف المليون برميل يومياً عن الاحتياجات العالمية، واصفاً أسعار النفط المرتفعة بأنّها لا تعبر عن حقيقة السوق. وعن تأجيل اجتماع أوبك بسبب تزامنه مع الانتخابات العراقية في حال طلب العراق ذلك أوضح العطية أنّه لم يصله إلى الآن أيّ طلب رسمي من الأمانة العامة لتأجيل المؤتمر، مؤكدا ان اوبك مع قرار الإجماع.

ووصف وزير الطاقة والصناعة الأسعار في السوق النفطية بالمتقلبة، وقال إنّ «الأسعار متقلبة صعوداً وهبوطاً فهي ترتفع دولارين لتنزلهما لاحقاً ما يدل على عدم وجود مشكلة في الإمدادات وإنّما المشكلة في المضاربين، حيث بدأت السنة الجديدة وبدأ المضاربون ينتقلون من موقع إلى آخر.. والأسعار الحالية لا تعبر عن حقيقة السوق».

ورداً على سؤال حول تأثير الوضع العراقي النفطي المضطرب في زيادة الأسعار أوضح العطية أنّ «العراق يعاني وضعاً نفطياً مضطرباً منذ عدة سنوات شهد السوق خلالها هبوطاً في الأسعار، ما يؤكد أن ما يحصل في العراق لم يؤثر في السوق النفطي بالمعنى الكامل.. وإنّما هم المضاربون وراء التقلبات السعريّة»