قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض

توجت الشركة السعودية للكهرباء جهودها البارزة في مجال استقطاب وتوظيف العمالة الوطنية بحصولها على جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز المتميزة للسعودة حيث قام معالي الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي وزير العمل بتسليم سليمان بن عبد الله القاضي الرئيس التنفيذي للشركة الجائزة عن قطاع الأسمنت والكهرباء.

القاضي أعرب عن سعادته وكافة منسوبي الشركة لهذا التكريم حيث أوضح أن هذه هي المرة الرابعة التي تحصل فيها الشركة على المركز الأول لجائزة سمو الأمير نايف بن عبد العزيز للسعودة، كما إن الشركة هي الوحيدة التي تم تكريمها هذا العام بجائزة التميز من بين كافة الشركات بالمملكة وذلك لحصولها على المركز الأول عامين متتاليين، وبين القاضي أن هذا لم يأتي مصادفة بل نتيجة لإيمان إدارة الشركة بأن الموارد البشرية الوطنية هي الركيزة الأساسية والاستثمار الحقيقي بها، لذا فإنها توليها أولوية خاصة سواء في برامج التخطيط أو التدريب أو التطوير ويتم رصد مبالغ مالية كافية في الميزانية الخاصة بالشركة للتدريب والتأهيل وتدريب الموظفين على رأس العمل، كما إننا نعتبر أن الموارد البشرية الوطنية عماد تقدم الشركة ومستقبلها الذي تبني عليه خططها التطويرية للمستقبل.

وأضاف القاضي أن الشركة وبفضل من الله تمكنت من رفع نسبة السعودة بها إلى حوالي 79.4% حيث وضعنا في خططتنا الخمسية الحالية أن نصل بتلك النسبة إلى 90% عام 2009م وذلك من خلال البرامج الدقيقة والعلمية المدروسة التي تم وضعها، وأشار القاضي إلى أن تجربة الشركة في هذا المجال تعد تجربة ثرية ورائدة تستحق الإمعان والدراسة والاستفادة منها نظراً لكونها استطاعت الربط بين إنجازاتها في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية والاهتمام بتدريب وتأهيل الشباب الطموح لديها دون أن يكون هناك أي تأثير على إمدادات الطاقة الكهربائية بالمملكة.