قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيسبادن (المانيا) - أظهرت بيانات مبدئية لمكتب الاحصاءات الاتحادي الالماني يوم الخميس ان اقتصاد المانيا حقق نموا بأسرع معدل في أربع سنوات في عام 2004 تدعمه صادرات قوية.

وقال المكتب إن اجمالي الناتج المحلي زاد 1.7 بالمئة العام الماضي مسجلا أكبر زيادة منذ عام 2000 بعد انكماش طفيف في عام 2003 .

وكان متوسط توقعات 20 اقتصاديا شملهم مسح أجرته رويترز الأسبوع الماضي يشير إلى نمو سنوي لاجمالي الناتج المحلي بنسبة 1.7 بالمئة. وتراوحت التوقعات بين 1.6 و 1.8 بالمئة.

وذكر وزير الاقتصاد فولفانج كليمنت يوم الخميس بعد صدور البيانات ان الانتعاش الاقتصادي الماني سيزداد قوة على الارجح في عام 2005 .

وقال الوزير في بيان "أرقام اجمالي الناتج المحلي تعطينا مبررا أكبر للثقة بالاضافة إلى المؤشرات المتزايدة على انتعاش اقتصادي أقوى في 2005."

وأضاف "عام 2004 كان نقطة تحول وفي 2005 سيتسع الانتعاش الاقتصادي ويزداد عمقا