قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة : قال مصرفيون إن موجة ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار استمرت يوم الخميس مع استمرار إقبال أصحاب المدخرات على شراء الجنيه خشية تعرض الدولار لمزيد من الخسائر.

وفي سوق الصرف الأجنبي بين البنوك التي بدأت العمل الشهر الماضي عرضت معظم البنوك أسعارا بين 5.8920 و 5.9035 جنيه للدولار في الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي (0900 بتوقيت جرينتش) مقارنة مع سعر الإغلاق المرجح يوم الأربعاء البالغ 5.9134 جنيه.

وارتفع سعر الجنيه بما يتجاوز خمسة في المئة منذ بدء العمل في سوق للصرف الأجنبي بين البنوك في 23 ديسمبر كانون الأول في خطوة عززت الثقة بالعملة وشجعت البنوك على تداول الدولار بدلا من الاحتفاظ به.

وقال متعامل في الصرف الأجنبي "إنها موجة ثانية من بيع (الدولار). وأعتقد أنه ستحدث موجة بيع كبيرة."

وأضاف أنه يتوقع أن يستقر الجنيه عند نحو 5.85 جنيه للدولار عندما يتوقف الناس عن بيع الدولار.

كما استفاد الجنيه من زيادة أكبر من المتوقع في عائدات السياحة ومصادر دخل أخرى.

واستقبلت مصر ثمانية ملايين سائح للمرة الأولى في العام الماضي. ويقول محللون إن مصادر أخرى للنقد الأجنبي في البلاد مثل إيرادات قناة السويس وصادرات النفط وتحويلات العاملين في الخارج تشهد نموا أيضا.