قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



الفتحة: قال شهود ومسؤولون من قطاع النفط اليوم الجمعة ان مخربين أطلقوا صاروخ كاتيوشا على مجمع خط انابيب في شمال العراق مما أسفر عن حريق يحتاج لايام للسيطرة عليه.

ولم يعرف على الفور ما اذا كان الهجوم الذي وقع مساء يوم الخميس في منطقة الفتحة قرب مركز بيجي لتكرير النفط قد أضر بخط الانابيب التصديري بين العراق وتركيا الذي يمر في المنطقة و24 خط انابيب للنفط الخام ومنتجاته تغذي المصافي ومحطات الكهرباء.

وتوقفت صادرات النفط العراقية من الشمال منذ 18 ديسمبر كانون الاول الماضي عندما هاجم مخربون خط الانابيب العراقي التركي. وتعرض الخط للعديد من عمليات التخريب منذ ذلك الحين.

وقال مسؤولون ان خط انابيب يصل من حقول كركوك النفطية الى مصفاة بيجي التي تبلغ طاقتها 350 الف برميل يوميا تعرض لهجوم يوم الجمعة في منطقة صفرة.

وتصاعدت الهجمات على منشآت النفط الشمالية في الشهرين الماضيين مما أدى الى وقف الصادرات لميناء جيهان التركي وساعد على تعميق أزمة الكهرباء في البلاد.

وأبلغ ضياء البكاء رئيس مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) لرويترز هذا الاسبوع أن الصادرات عبر تركيا يمكن أن تتدفق بمعدل 250 ألف برميل يوميا اذا توقفت أعمال التخريب بالمقارنة مع 800 ألف برميل يوميا قبل الحرب التي بدأت عام 2003.

ويصدر العراق نحو 1.6 مليون برميل يوميا من ميناءين على الخليج في جنوب البلاد.

ويقول المسؤولون ان اصلاح خطوط الانابيب مستمر رغم المخاطر التي تتعرض لها حياة العمال لكنهم يقرون بأنهم يواجهون مقاتلين عازمين على تقويض الاقتصاد.