قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دكار - قالت السنغال وايران يوم السبت ان شركة ايران خودرو وهي اكبر شركة لصناعة السيارات في الشرق الاوسط ابرمت اتفاقا مع السنغال لانتاج سياراتها سامند في الدولة الفقيرة بغرب افريقيا.

وبموجب الاتفاق الذي ابرم خلال زيارة مدتها ثلاثة ايام للرئيس الايراني محمد خاتمي للمستعمرة الفرنسية السابقة ستنشأ شركة جديدة في السنغال تمتلك خودرو 60 في المئة منها لانتاج سيارات الركوب.

وقال خاتمي للصحفيين يوم السبت "سيقام المصنع في السنغال وسينتج سيارات من نوعية عالية تتماشى مع المعايير الدولية." واضاف "سيكون الانتاج خمسة الاف سيارة في مرحلة اولى وقد يصل بعدئذ الى ما بين 15 الفا و20 الف وحدة سنويا."

وتأمل السنغال الاستفادة من سمعتها المتزايدة كديمقراطية مستقرة في منطقة مضطربة في الاغلب لجذب الاستثمارات رغم بنيتها التحتية الرديئة كما انها تحتل المركز 157 من بين 177 في مؤشر الامم المتحدة للتنمية البشرية.

وقال خاتمي "أهم شيء هو الرغبة المشتركة للزعماء في البلدين من اجل تعاون طويل الاجل ليس فقط في مصلحة البلدين بل ايضا في مصلحة المنطقة."

وقال وزير الخارجية السنغالي شيخ تيدياني جاديو ان نسبة 40 في المئة المتبقية من الشركة ستقسم بين الحكومة السنغالية ومستثمرين من القطاع الخاص في السنغال وستكون التكلفة 41.3 مليار فرنك افريقي (82.6 مليون دولار).

وتجمع شركات من الدول الغربية الغنية السيارات والشاحنات الصغيرة في عدد من الدول الافريقية جنوب الصحراء منذ فترة رغم ان جنوب افريقيا تسيطر على السوق وتختص بنسبة 83 في المئة من العربات المنتجة في افريقيا.

ووافقت ايران ايضا على تقديم ضمانات مصرفية لمساعدة السنغال في مد خطوط كهرباء لمسافة 185 كيلومترا وهو ما يمكن ان يضيف 146 الف عميل جديد لمؤسسة الكهرباء سناليك.

من ديادي با