قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خالد طه من الدوحة وقعت الهيئة العامة للطيران المدني على اتفاقية بالاحرف الاولى للنقل الجوي بين قطر ونيجيرا وقضت الاتفاقية على ان تسير الخطوط الجوية القطرية الى مدينتي لاجوس وكانو بواقع 8 رحلات اسبوعيا كما اتفق الطرفان خلال المفاوضات أيضا على تبادل الحريات على النقاط الوسطية التي يصعب الحصول عليها كما اتفق الطرفان أيضا على نقاط ما وراء البلدين. وكان الجانبان القطري والنيجيري عقدا جولة مفاوضات في مجال النقل في مدينة ابوجا خلال اليومين الفائتين اسفرت عن الاتفاقية المذكورة . وترأس الجانب القطري في هذه المفاوضات السيد عبدالعزيز محمد النعيمي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني - العضو المنتدب ومن الخطوط الجوية القطرية السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للشركة ..

تجدر الإشارة إلى أن التشغيل إلى نيجيريا يعتبر من تخطيطات الخطوط الجوية القطرية على المدى القريب حيث ستقوم القطرية بتشغيل طائراتها الـ 330 الجديدة على هذا الخط.

وعلى نفس الصعيد وقعت الهيئة العامة للطيران المدني أمس عقدا مع شركة إلينا ماركوني يتم بموجبه توريد وتركيب وتشغيل جهاز رادار مدني لمطار الدوحة الدولي. وفي تصريحات صحافية له عقب توقيع الاتفاق قال النعيمي :

إن الرادار الجديد تبلغ تكلفته خمسة وعشرين مليونا وتسعمائة وثلاثة وثلاثين ألف وسبعمائة وثمانين ريالا موضحا أن الشركة ستقوم بتوريد وتركيب وتشغيل جهاز الرادار فضلا عن تدريب الكوادر الفنية عليه خلال الفترة المحددة لتشغيله وستستغرق فترة التوريد والتركيب 12 شهرا من تاريخ توقيع العقد.

واضاف ان شركة إلينا ماركوني تعد من الشركات المتخصصة في مجال الرادارات حيث تمتلك رصيدا كبيرا من الخبرة في هذا القطاع الحيوي والمهم فقد قامت بتركيب أجهزة رادار في أكثر من مطار مائة دولة وهي إحدى الشركات الثلاث التي تم تأهيلها من قبل الهيئة العامة للطيران المدني للدخول في المناقصة وتتمتع هذه الشركة بسمعة دولية ممتازة في مجال تركيب وتشغيل أجهزة الرادار ويأتي تركيب هذا الرادار الجديد في إطار حرص الهيئة على تطوير الأجهزة والخدمات المقدمة نتيجة لزيادة الحركة التشغيلية في المطار وزيادة عدد الرحلات.

ويمتاز الجهاز الجديد «الرادار» بتقنية جديدة وحديثة ومتوفرة بشكل أكبر كما يمتاز بشاشة رقمية مسطحة.