ناصر العريج من الرياض: أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها اليوم الاثنين على صعود طفيف بلغ 4 نقاط ليقفل المؤشر العام على 7962 نقطة بعد تعاملات ضعيفة تجاوزت قيمتها 2.5 مليار ريال, وواصلت من خلال جلستي اليوم أدائها المتذبذب بسبب التباين الأدائي للأسهم القيادية وفي مقدمتها سابك الذي أقفل على تراجع تجاوز 0.5 في المائه وصولاً إلى سعر 840 ريال, وعوض خسائر سابك سهم الكهرباء الذي قفز بقرابة 1.5 في المائه وصولاً إلى سعر 136 ريال, وصعد بشكل طفيف سهم الاتصالات السعودية إلى سعر 606 ريال.

السوق وضح من خلال تعاملاتها الفترة الماضية ارتكاز التداولات على الشركات ذات المراكز المالية الممتازة خاصة في قطاع الصناعة, وظهر تجاهل تام لشركات المضاربة التي أصبح تحركها في نطاق ضيق جداً بعد التضخم الواضح للأسعار وارتفاع مكررات الربحية, واتجاه المستثمرين للشركات القوية الأكثر أماناً من غيرها.

قطاعات السوق لم يصعد منها سوى الأسمنت والكهرباء والاتصالات, وارتفعت اليوم 21 شركة بينما تراجعت 50 من واقع 74 شركة متداولة في السوق, وبرز اليوم سهم التعاونية للتأمين في أول يوم تداول له بعد فتحت نسبة التذبذب على السهم الذي قفز بنسبة تجاوزت 81 في المائه وصولاً إلى سعر 371.5 ريال, ودورت فيه كمية تجاوزت 1.9 مليون سهم, لذلك كان اليوم هو أول ظهور لقطاع التأمين في السوق السعودية.

أكثر الأسهم ارتفاعاً اليوم كان التعاونية للتأمين تلاه صافولا بأكثر من 1.5 في المائه وصولاً إلى سعر 683.25 ريال, والكهرباء إلى 136 ريال, واسمنت اليمامة إلى 929.75 ريال, وبنك الجزيرة إلى 386 ريال, ثم الدوائية إلى سعر 236.75 ريال.

الأسهم الخاسرة اليوم تقدمها الكيميائية بأكثر من 2 في المائه وصولاً إلى سعر 178.25 ريال, وشمس إلى 138.5 ريال, والبنك العربي الوطني إلى سعر 740 ريال, ثم أنابيب إلى 158.75 ريال, وتبوك الزراعية إلى 146.25 ريال, وتهامة إلى 128.5 ريال