قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض : قالت مجموعة سامبا المالية السعودية يوم الاثنين إن السعودية ستحقق إيرادات تبلغ 90 مليار دولار من صادرات النفط ونموا اقتصاديا بنسبة 4.3 في المئة في العام الجاري وتوقعت أن يبلغ متوسط سعر النفط السعودي 30 دولارا للبرميل.

وقالت المجموعة إن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم ستتمتع باستمرار نمو القطاع غير النفطي بفضل انخفاض أسعار الفائدة ورفع قيود السوق والعمل في مشروعات كبرى في قطاعات المياه والكهرباء والبتر والكيميائيات.

وتوقعت سامبا في تقرير أن يبلغ السعر المتوسط للخام السعودي 30 دولارا للبرميل هذا العام وأن ينخفض الإنتاج قليلا عن متوسط العام الماضي البالغ تسعة ملايين برميل يوميا الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض إيرادات تصدير النفط الى 90 مليار دولار.

وأضافت أن من المتوقع أن ينخفض الإنتاج النفطي إلى 8.8 ملايين برميل في اليوم ليعادل حصة المملكة الحالية في إنتاج منظمة أوبك.

وبلغ متوسط سعر النفط السعودي العام الماضي 35 دولارا للبرميل وكان لارتفاع الأسعار والإنتاج الفضل في تحقيق إيرادات تبلغ 106 مليارات دولار للمملكة ونمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.3 في المئة.

وقال براد بورلاند كبير الاقتصاديين في مجموعة سامبا في التقرير الذي صدر يوم الاثنين انه يتوقع استمرار الأداء الاقتصادي القوي خلال العام الجاري وأن تحقق السعودية نموا حقيقيا بنسبة اثنين في المئة في القطاع النفطي مع نمو القطاع الخاص بنسبة ستة في المئة ونمو الأنشطة الحكومية بنسبة أربعة في المئة مشيرا إلى ان نمو الناتج المحلي الاجمالي سيبلغ 5.3 في المئة.

وقالت سامبا إن نمو القطاع النفطي سيتحقق لا من زيادة الإنتاج ولكن من زيادة كبيرة في أنشطة تطوير الحقول لزيادة الطاقة الإنتاجية.

وتعتزم السعودية تنفيذ مشروعات رئيسة لتطوير حقول خلال السنوات القليلة المقبلة لزيادة الطاقة الإنتاجية عن 11 مليون برميل في اليوم.

وقالت سامبا إن تقدير الحكومة للإيرادات بنحو 75 مليار دولار في عام 2005 مبني على سعر متحفظ للنفط هو 25 دولارا للبرميل أي أقل بخمسة دولارات من تقدير المجموعة.

وأضافت أنه من المرجح أن تعدل منظمة أوبك متوسط السعر المستهدف لسلة خاماتها القياسية ارتفاعا من 25 دولارا للبرميل.