قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك - اوردت صحيفة نيويورك تايمز ان ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش فرضت عقوبات هذا الشهر على عدد من اكبر الشركات الصينية لمساعدتها ايران في جهود تطوير الصواريخ ذاتية الدفع.

وقالت الصحيفة في تقرير نشر يوم الاثنين ان هذا الاجراء جزء من جهود البيت الابيض والمخابرات الامريكية للتعرف على عناصر مهمة في برامج الاسلحة الايرانية وابطائها.

ولم يدل البيت الابيض باي بيان علني بشان العقوبات.

ونشرت الصحيفة على موقعها على الانترنت ان وزارة الخارجية الامريكية اعدت قائمة في وقت سابق من هذا الشهر باسماء ثماني شركات صينية لكنها لم تكشف عن طبيعة التكنولوجيا التي صدرتها الشركات لايران.

وتحظر العقوبات على هذه الشركات العمل مع الحكومة الامريكية وتمنعها من الحصول على تراخيص تصدير تسمح لها بشراء تكنولوجيا من شركات امريكية تفرض عليها واشنطن قيودا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين امريكيين قولهم ان الصادرات الى ايران شملت معادن عالية الاداء ومكونات اخرى محظورة.

وأوردت الصحيفة ان اثنتين من اكبر الشركات التي ادرجت في القائمة هما شركة السور العظيم الصناعية الصينية وشركة شمال الصين الصناعية وتعرف باسم (نورينكو) وانهما سبق ان تعرضتا لعقوبات اكثر من مرة خلال السنوات العشر الماضية وكل منهما على صلة وثيقة بالجيش الصيني.

كما تضمنت القائمة شركة استيراد وتصدير تكنولوجيا الطيران الصينية (كاتيك) وهي من أكبر الشركات المنتجة للطائرات العسكرية في البلاد ولم تذكر الصحيفة اسماء بقية الشركات