قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أقرّت الحكومة السورية اليوم مشروع قانون تصديق العقد الموقع بين وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة " دنوسا النرويجية" وشركة "دوف انيرجى" الإنكليزية ، ويشمل ذلك أعمال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في بعض المناطق السورية والاستفادة من خبرتهما وأساليبهما العلمية الحديثة والمتطورة في هذا المجال.

وكانت وقّعت الشركة السورية للنفط على عقد للتنقيب عن النفط والغاز مع شركتي " دنوسا " النرويجية و" دوف انيرجى" الإنكليزية في بداية شهر كانون أول ( ديسمبر ).

وقالت مصادر الشركة السورية إن العقد ينص " على منح الحكومة الشركة السورية للنفط والشركة المتعاقدة الحق ألحصري في التنقيب عن النفط وتنمية إنتاجه في بعض المناطق السورية". هذا وعلى الشركة المتعاقدة "إنفاق مبلغ 5ر3 ملايين دولار أميركي وتنجز خلال هذه الفترة أعمال المسح الجيولوجي الجيوفيزيائى الذي يغطى 500 كم من المسح الزلزالي ثنائي الأبعاد وحفر بئر تنقيبية واحدة " .

وتمتلك الحكومة السورية مقابل حقها حصة نقدية أو عينية بنسبة 5ر12 % من كامل النفط المنتج . كما يقول العقد إنه " كلما زاد الإنتاج زادت نسبة الشركة السورية بحيث تكون نسبة الشركة السورية 65 % وحصة الشركة المتعاقدة 35 % إذا كان الإنتاج اقل من 15 ألف برميل في اليوم، وتزداد النسبة تدريجيا لتصل إلى 77 % للشركة السورية للنفط مقابل 23 % للشركة المتعاقدة إذا تجاوز الانتاج100 ألف برميل يوميا كما يتم تقاسم إنتاج الغاز بطريقة متدرجة حسب كمية الإنتاج".