قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال محللون يوم الاربعاء ان واردات ايران من البنزين من المتوقع ان تقفز الى 179 ألف برميل يوميا في 2005 من 160 ألفا العام الماضي فيما تدعم زيادة الايرادات النفطية النمو. واضاف المحللون بشركة فاكتس للاستشارات ان قفزة في الطلب على وقود السيارات في ايران حولت البلاد الى مستورد صاف للبنزين وان من المتوقع ان تصبح ايران مستوردا صافيا أيضا للوقود الديزل. وقفزت واردات ايران من البنزين بشدة من حوالي 30 ألف برميل يوميا في عام 2000 مع زيادة عدد السيارات في حين ما زالت اسعار البنزين مدعومة بشدة وبين أرخص اسعار الوقود في العالم اذا تبلغ حوالي عشرة سنتات اميركية للتر.

واضطرت ايران الى سحب 825 مليون دولار من صندوق لاحتياطي اموال النفط أواخر العام الماضي لتمويل واردات البنزين التي تسد حوالي نصف حاجاتها. وقال المحللون ان خطط ايران لبناء ثلاث وحدات لزيادة انتاجها من البنزين من غير المتوقع ان يبدأ تشغيلها حتى عام 2010 . وتوقعوا ان تبلغ واردات ايران من البنزين ذروتها في حوالي 2007 عندما تصل الى 216 ألف برميل يوميا قبل بدء تشغيل التوسعات الجديدة في مصافي التكرير. وقال محللون اخرون ان الواردات ستستمر في الزيادة طوال سنوات العقد الحالي ما لم تخفض الحكومة الدعم.