قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع ان تنخفض اسعار تذاكر الطيران بعد تخفيف لوائح تتعلق ببيع التذاكر اعتبارا من مطلع الاسبوع الحالي.

وقررت الرابطة الدولية للنقل الجوي التي تحدد اسعار التذاكر السماح لوكلاء السفر في بلد ما باصدار تذاكر في بلد اخر.

ويكون شراء تذكرتين للذهاب والاياب لفرد من مكان واحد ارخص كثيرا عن شراء تذكرة ذهاب وعودة في احيان كثيرة.

وسيكون التخفيض الاكبر لاسعار التذاكر للمسافرين في فئة رجال الاعمال بينما لن تتأثر اسعار تذاكر الفئة الاقتصادية كثيرا.

ويرجع ذلك الى ان رسوم الفئة الاقتصادية اصبحت من ارخص الاسعار في العالم بسبب زيادة الخطوط الجوية منخفضة التكاليف.

وادت زيادة مبيعات التذاكر عبر الانترنت الى تحرير اللوائح وتخفيفها وهو ما قد يؤدي الى انخفاض اسعار تذاكر كثيرة.

واعترفت الرابطة الدولية للنقل الجوي ان تحديد البلد الذي يحجز منه العملاء تذاكرهم الكترونيا اصبح امرا مستحيلا في عصر الانترنت.

ولذلك قررت الرابطة الا تعتمد اسعار التذاكر بعد الان على البلد الذي تباع منه

وكان وكلاء السفر في بلد ما لا يستطيعون حتى الان اصدار تذاكر لبلد اخر حتى لو كان ذلك سيؤدي الى توفير اموال للعملاء لان الناس تشتري التذاكر في المعتاد باسعار اقل في بلادهم.

ولضمان عدم تخفيض الركاب لسعر تذكرة العودة لن يقل سعر تذكرة الراكب من المكان الذي يقصده للعودة الى بلاده عن سعر تذكرة الذهاب.

ويقول خبراء الاسعار ان الرابطة سمحت بالفعل، عن طريق الغاء هذه القاعدة، بانخفاض سعر تذكرة للذهاب فقط للسفر من هونج كونج الى لندن على درجة رجال الاعمال من 2600 جنيه استرليني الى 1900 جنيه.

وبالمثل فان تذكرة السفر من ساو باولو بالبرازيل الى لندن ستنخفض من 3300 جنيه استرليني الى 1300 جنيه.

وستنخفض ايضا اسعار تذاكر الرحلات التي تبدأ وتنتهي في بلد لم يتم فيه الحجز.

ولن تطبق اللوائح الجديدة على الرحلات من والى او عن طريق اليابان