قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خالد طه من الدوحة

علمت ( ايلاف) ان هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي تعتزم طرح مناقصات تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي بين دول المرحلة الأولى التي تضم السعودية و الكويت و البحرين وقطر في النصف الأول من العام الحالي وذكرت مصادر في الهيئة إن هذه المناقصات ستشتمل على الأعمال المتعلقة بإنشاء محطات الجهد الفائق في كل دولة من دول المرحلة الأولى وخطوط نقل الطاقة الكهربائية، ومحطة تحويل الذبذبة بين الشبكة العامة للكهرباء في المملكة وشبكة الربط، إضافة إلى إنشاء مركز تحكم رئيسي لتنسيق أعمال التشغيل والتحكم في الشبكة المترابطة وإنشاء خط الكابل المغمور في البحر بين كل من المملكة والبحرين.

من جهتها قدرت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار احتياجات دول مجلس التعاون الخليجي للمشروعات الإنشائية المتطلبة للطاقة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة بين 50 و70 مليار دولار منها 22 مليار دولار في المملكة العربية السعودية

وقالت المؤسسة في تقرير حديث لها إن الاستثمارات المطلوبة في السنوات المقبلة ستكون في قطاعات البنية التحتية من مطارات، طرق، موانئ، كهرباء، مياه وغيرها من القطاعات مشيرة في الوقت ذاته إلى أن تكلفة تطوير قطاع الطاقة الكهربائية والمياه تقدر بمفردها في دول الخليج العربية بنحو 53 مليار دولار وبلغت الميزانية الإجمالية التي وافقت عليها دول مجلس التعاون الست للربط الكهربائي ملياراً و250 مليون دولار توزع وفقا لحصص مقررة لكل دولة.

وتخص المملكة العربية السعودية نسبة %6.31 من الميزانية والكويت %7.26 وقطر %7.11 والبحرين %9 والإمارات %4.15 وسلطنة عمان %6.5.

ومن المقرر طرح مناقصات تنفيذ المشروع في مرحلته الأولى خلال الربع الأول من عام 2005حيث يتم توقيع جميع عقود التنفيذ المقرر له أن ينتهي تماما عام 2008.

وقالت مصادر في هيئة الربط الكهربائي إن الهيئة ستعقد اجتماعا في الدمام شرق السعودية، مقر الهيئة، في 22 من سبتمبر المقبل لمناقشة كافة تفاصيل تنفيذ المشروع في مراحله الأولى والثانية والثالثة.

وأشارت إلى أن المرحلة الأولى للربط ستشمل كلا من المملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وقطر، وفى نفس الوقت يجرى تنفيذ المرحلة الثانية للربط الداخلي بين الإمارات وسلطنة عمان، ثم تكون المرحلة الثالثة للربط بين هاتين الدولتين وبين دول الربط الأربع.

وأضافت المصادر أن الهيئة انتهت من وضع الأمور الفنية ووضع المواصفات كما تمت الموافقة على تحديد مسارات الربط في الدول الأربع وتحديد مواقع المحطات الرئيسية التي تندفع إليها خطوط الربط في كل دولة.

يذكر أن مشروع الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون ذو فوائد كبرى كونه يربط دول المنطقة كهربائيا، ومن ثم بالدول العربية وأوروبا. ومن المعروف أن جميع الدول الأوروبية مرتبطة كهربائيا، وبدأت بقية دول العالم بتنفيذ الربط، كما أن دول شمال أفريقيا العربية ارتبطت فيما بينها وبينها وبين أوروبا عن طريق جبل طارق، وهناك تبادل للطاقة الكهربائية وربط بين مصر والأردن عن طريق كابل بحري وربط بسوريا وتركيا ثم أوروبا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

150 مليار دولار اسثمارات سوق العقار في الشرق الاوسط

خالد طه من الدوحة

قدرت اوساط مهتمة الاستثمارات الموجودة في سوق العقارات في الشرق الاوسط بحوالي /150/ مليار دولار مما يجعل من هذا القطاع احد اسرع القطاعات تقدما في العالم وبينما تتصدر الامارات العربية المتحدة الدول الاخرى تبرز دول اخرى مثل البحرين والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية بفرص مثيرة لمشاريع تطوير.

وقال سعيد المنتفق مدير عام هيئة دبي للاستثمار والتطوير ان سوق العقار في الشرق الاوسط تميزت في العام 2004 ببروز العديد من المشاريع العقارية الضخمة والتي ستستقطب اهتماما دوليا في المنطقة مؤكدا ان هذه الاستثمارات في قطاع العقارستحافظ على قوتها خلال العام الجاري اذ يخصص المزيد من رؤوس الاموال لتطوير السياحة والتجارة والبنية التحتية في كافة دول المنطقة.

ويرى المراقب ادموند اوسليفان ان قطاع العقار في الشرق الاوسط هو احد اكثر القطاعات ديناميكية في العالم كما وان هناك العديد من القضايا المعقدة التي تواجه كل من مطوري العقارات والمستثمرين والمشترين

ومن المتوقع ان يحافظ الاستثمار في سوق العقارات المزدهرة في الشرق الاوسط على نشاطه في العام 2005 وذلك في ظل قرب الانتهاء من انشاء العديد من المشاريع الكبيرة والجديدة والتخطيط لمشاريع تطوير جديدة ..