بغداد، العراق عثر جنود أمريكيون على كميات من الأسلحة في غارات مساء الأحد وصباح الاثنين على منازل في جنوب بغداد، يشتبه في استخدامها كمراكز لإمداد المسلحين باحتياجاتهم من الأسلحة.

وقام جنود تابعون للكتيبة الخامسة من فرقةسلاحالفرسان الأولى بمصادرة الأسلحة، وذلك أثناء قيامهم بدورية في حي الرشيد في بغداد.

واعتقلت القوات الأمريكية خمسة مشتبهين أثناء عمليات الدهم.

وجاء ضبط الأسلحة فيما صعّدت القوات الأمريكية من دورياتها في بغداد قبيل عقد الانتخابات العراقية المزمعة الأحد القادم.

وفي تطور سابق، أعلنت الحكومة العراقية الاثنين أن قواتها اعتقلت عدة مشتبهين بالقيام بأعمال تستهدف الأمن هناك، من ضمنهم مساعد بارز لأبو مصعب الزرقاوي حليف تنظيم القاعدة، قالت إنه اعترف بالمسؤولية عن 75 بالمائة من الاعتداءات بالسيارات المفخخة في بغداد، من ضمنها تلك التي أودت بحياة المبعوث الدولي السابق سيرجيو ديميلو والزعيم الشيعي باقر الحكيم

وفي وقت سابق الاثنين، تبنت جماعة الزرقاوي هجوما انتحاريا بسيارة ملغومة، في غرب بغداد قرب المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة العراقية والسفارة الأمريكية، أسفرعن جرح 12 شخصا، بينهم عشرة من رجال الشرطة العراقية.

وقالت مصادر الشرطة إن الانفجار وقع في حي يقع فيه مقر حزب الوفاق الوطني الذي يرأسه أياد علاوي، رئيس الحكومة العراقية المؤقتة