قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة : قال مصرفيون ان الجنيه المصري واصل موجة ارتفاع مستمرة منذ أكثر من شهر أمام الدولار يوم الثلاثاء بينما واصل صغار المستثمرين تحويل مدخراتهم الدولارية إلى الجنيه خشية التعرض لمزيد من الخسائر.

لكن وتيرة ارتفاع الجنيه تباطأت الى نحو نصف قرش بين سعر الإغلاق المرجح يوم الاثنين عند 5.8558 جنيه للدولار والسعر المرجح بحلول الساعة 11 صباح الثلاثاء (0900 بتوقيت جرينتش) وهو 5.8507 جنيه.

وارتفع الجنيه نحو 6.5 بالمئة منذ 23 ديسمبر كانون الأول عندما بدأت سوق جديدة للصرف الأجنبي بين البنوك في العمل مما منح أصحاب المدخرات الثقة لتحويل دولاراتهم.

وأثار الارتفاع السريع للجنيه حالة من الذعر بين المصريين الذي حولوا مدخراتهم إلى دولارات توقعا لهبوط الجنيه على المدى الطويل.

وقال أحد المصرفيين "الذعر لا يزال موجودا ولكن أقل بكثير مما كان عليه في أواخر ديسمبر. وصغار المستثمرين لا يزال يبيعون (الدولار) خشية هبوطه."

وأضاف أن مصرفه يتعامل الان بأسعار أقل من 5.85 جنيه وانه بعد اختراق هذا الحاجز سيستقر السعر على الأرجح الآن بين 5.75 و 5.80 جنيه للدولار.

ويقول مصرفيون ان البنك المركزي لم يتدخل لحماية الصادرات المصرية التي شهدت طفرة قوية عندما حوم سعر الصرف عند مستويات بين 6.19 و 6.24 جنيه العام الماضي.