قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي : أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن تحقيق أرباح قياسية للعام الماضي 2004بلغت 801 مليون درهم إماراتي وذلك مقارنةً بـ 405 مليون درهم في عام 2003.

و أشار البنك وهو أحد أبرز المؤسسات المالية فى الدولة إلى أن نسبة نمو صافي الأرباح سجلت زيادة قدرها 98 بالمائة مقارنةً بعام 2003 ومن المقرر أن يتم اعتماد هذه الأرباح من قبل المصرف المركزي في وقت لاحق.

واقترح مجلس إدارة البنك في اجتماع عقده أمس بمقره الرئيسي القيام بتوزيع أرباح أسهم بنسبة 45بالمائة من رأس المال المدفوع متمثلة في أرباح نقدية بنسبة 25 بالمائة بمبلغ 5ر312 مليون درهمً مقارنةً بنسبة 25 بالمائة من رأس المال المدفوع عام 2003 . بالإضافة إلى ذلك اقترح مجلس الإدارة توزيع نسبة 20 بالمائة ممثلة في أسهم منحة بمبلغ إجمالي قدره 250 مليون درهماً وذلك بعد مصادقة المساهمين على ذلك الاقتراح خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية المتوقع انعقاده قريباً.

وقد ارتفع إجمالي أصول البنك بنسبة 34بالمائة ليصل إلى 393ر38 مليون درهم كما شهدت القروض والسلفيات ارتفاعا بنسبة 35بالمائة لتصل إلى139ر25 مليون درهم خلال عام 2004 حيث أدت الإستراتيجية المتنوعة التي اتبعها البنك إلى زيادة ودائع العملاء بنسبة 54 بالمائة كما انخفض إجمالي الديون المعدومة انخفاضا ملحوظاً بمبلغ 3ر5 مليار درهم إماراتي ليصل إلى 2ر2 مليار درهمً أي من 18بالمائة إلى 5بالمائة من إجمالي القروض.

و أكد سعادة سعيد مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة البنك بأن الاستمرار في تطبيق مبادرات الأعمال الإستراتيجية التي بدأت في أوائل عام 2003 انعكس بشكل إيجابي وفعال على أرباح البنك المعلنة و أن هذه النتائج هي تعبير دقيق عن العمل الجاد والالتزام الحريص من جانب جميع العاملين في البنك على مختلف المستويات.

وقال انه تمت إعادة بناء أسس البنك بغية تحقيق نجاح مستمر مما نجم عنه الأداء المتميز والنتائج الإيجابية المحققة خلال العام الماضي كما توقع تحقيق المزيد من التقدم في الفترة المقبلة.

وأفاد السيد أيرفين نوكس الرئيس التنفيذي للبنك بأن برنامج الأعمال خلال عام 2004 ركز على إيجاد آليات جديدة وفعالة من خلال اعادة تنظيم شبكة الفروع وتحويلها إلى منافذ متطورة لتوفير أحدث المنتجات وأفضل الخدمات وبناء على النتائج الايجابية للعام الماضي وبيئة العمل المدعومة بالتطور الاقتصادي الحاصل في الدولة فسيتم تحقيق المزيد من التطور في الفترة المقبلة.

ومضى قائلا: ان العام الماضي تميز بطرح هوية جديدة للبنك مع العديد من المنتجات والخدمات التي تتناسب والمتطلبات المصرفية للسوق والعملاء .

وذكر ان التطور الكبير في عملية إعادة هيكلة وتخفيض الديون المعدومة لعب دورا رئيسيا في نقل البنك الى مرحلة متقدمة ومكنه من المنافسة الفعالة.

مما يذكر ان البنك تأسس عام 1985 كشركة عامة مساهمة مع مسؤولية محدودة بعد اندماج بنك الإمارات التجاري وبنك الاتحاد التجاري وبنك الخليج التجاري.

ويبلغ رأس المال المدفوع في البنك 250ر1مليار درهم /340 مليون دولاراً/ وهو الأكبر حجماًَ في الإمارات. وتملك حكومة أبوظبي عبر جهاز أبوظبي للاستثمار نسبة 65 بالمائة من رأس المال في حين تملك مؤسسات إماراتية أخرى والمواطنين النسبة المتبقية.

ويعتبر بنك أبوظبي التجاري أحد أول ثلاثة بنوك في الإمارات من حيث الودائع والتي تبلغ 693ر32مليار درهم وحجم أعمال يبلغ 784 مليون درهما وذلك اعتبارا من 30 سبتمبر 2004 .