قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة

تشارك فلسطين في أعمال منتدى " دافوس " الاقتصادي العالمي الذي ينطلق اليوم و تستمر فعالياته لغاية الأحد المقبل ، بوفد رسمي رفيع المستوى من مجلس الوزراء ، و القطاع الخاص ، بحضور عدد كبير من رؤساء و حكومات ، و رجال أعمال ، و رؤساء كبرى الشركات العالمية .

و يشارك الدكتور سلام فياض وزير المالية الفلسطيني ، و ماهر المصري وزير الاقتصاد الوطني ، بالإضافة إلى وفد يمثل القطاع الخاص الفلسطيني في أعمال المنتدى الذي يعتبر كأبرز حدث اقتصادي عالمي يعقد سنوياً لبحث القضايا التي تتعلق بمستقبل الاقتصاد العالمي ، و يركز في الوقت ذاته على اقتصاديات بعض الدول الناشئة ، و القضايا السياسية التي تؤثر في اقتصاد هذه الدول .

و أشار ماهر المصري وزير الاقتصاد الفلسطيني إلى أهمية المشاركة الفلسطينية في هذا الحدث ، حيث ستعقد على هامش فعالياته ورش عمل لطرح قضايا تتعلق باحتياجات الاقتصاد الفلسطيني ، و متطلبات النهوض به ، مبيناً أن الجانب الفلسطيني ركز خلال مشاركاته الدورية قبل عامين في المنتدى على الدعوة للاستثمار في فلسطين عبر مشاريع التنمية .

و قال الوزير الفلسطيني أن وفده المشارك سيطلع المشاركين على ما حققته السلطة من تقدم على طريق تحقيق الاستقرار الاقتصادي و الأمني في الأراضي الفلسطينية ، مما يعزز فرص و آفاق العمل المستقبلي في الأراضي الفلسطيني ، ملمحاً إلى دور المنتدى كمنبر للترويج للفرص المتاحة للاستثمار في فلسطين في المرحلة المقبلة ، و تفعيل مستوى التعاون بين شركات القطاع الخاص الفلسطيني و نظيرتها من دول العالم المختلفة ، بما فيها دول عربية ستشارك في أعمال المؤتمر .

و تابع " سيتم التركيز خلال الدورة الحالية من المؤتمر على جملة من القضايا ذات العلاقة بالاحتياجات الفلسطينية المترتبة على الانسحاب الاسرائيلي المعلن من قطاع غزة ، بالإضافة إلى بحث أولويات الكفيلة بإعادة إنعاش الاقتصاد الفلسطيني".

و أضاف المصري أن الوفد الفلسطيني سيطلع الوفود الدولية على احتياجات التنمية للسنوات الثلاثة الممتدة من العام الحالي ، و حتى العام 2007 م ، حسب ما تم عرضه على مؤتمر المانحين الأخير ، و الذي عقد في النروج .

و سيطالب الفلسطينيون من المشاركين في المنتدى تمكينهم من الاستفادة من مشروع نشر التكنولوجيا و الحوسبة في منطقة الشرق الأوسط ، كما سيكون هناك جملة من المشاريع المتوقع أن يستفيد منها القطاع الخاص الفلسطيني ، خاصة و أن العديد من رجال الأعمال الفلسطينيين من الداخل أو الخارج سيشاركون في أعمال المنتدى .

وكان منظمو المنتدى الاقتصادي العالمي وجهوا دعوة رسمية إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ليكون من ضيوف شرف المنتدى الذي سيشارك عدداً كبيراً من أبرز الاقتصاديين و السياسيين في العالم ، حيث يعتزم المشاركون في المنتدى إبراز التعاون بين القطاعين العام و الخاص لمواجهة التحديات العالمية مثل الفقر ، و تحرير التجارة ، و التغيرات المناخية ، و الكوارث الطبيعية مثل التسونامي في آسيا ، و سيبحث المشاركون أيضاً النمو الكبير لاقتصاد عدد من الدول الآسيوية بمشاركة الصين .

و يتوقع منظمو المنتدى مشاركة نحو ( 2200 شخصية ) منها ألف من أوساط الأعمال ، و ( 25 رئيس دولة و حكومة ) ، و سبعون وزيراً .

يذكر أن منتدى " دافوس " جرى أول مرة في العام 1971 م ، بمبادرة من أستاذ إدارة الأعمال في جامعة جنيف كلاوس شواب .