قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي، الإمارات العربية المتحدة

أعلنت إكزاكت سوفتوير الشرق الأوسط Exact Software Middle East، التي تنفذ حالياً برنامجاً للتوسعة في المنطقة، يمتد طيلة 18 شهراً، عن تعيين مدير للشركة في الإمارات العربية المتحدة.

وقد عينت إكزاكت سوفتوير، الشركة المنتجة لبرمجيات تخطيط موارد المؤسسات، والتي تخطط لافتتاح ستة مكاتب جديدة في الشرق الأوسط، نيليش جاين مديراً لمكتبها في الإمارات العربية المتحدة، في الوقت الذي سيتولى فيه نزار بدوان مهمة إدارة أعمال الشركة في المنطقة.

ومنذ الإعلان عن نواياها لتأسيس شبكة من المكاتب في الشرق الأوسط، دشنت إكزاكت سوفتوير عملياتها في الكويت، كما تخطط لافتتاح مكتب في الرياض، أوشك العمل به على الانتهاء، يتبعه مكتب في قطر.

وقال نزار بدوان: "تعتبر هذه الخطوة الأحدث ضمن الحملة المخطط لها، والتي صممت لتعزيز مكانة إكزاكت سوفتوير كرائدة في تزويد الشركات في الشرق الأوسط بحلول تخطيط موارد المؤسسات".

وأردف بدوان قائلاً: "أظهرت المعلومات التي حصلنا عليها، أن أسلوبنا في المبيعات والدعم المباشر قد لاقى استحسان عملائنا. وتلبية لجميع متطلباتهم، فمن الضروري أن نؤسس شبكة من المكاتب، مجهزة بفريق عمل يتمتع بالخبرة والاحتراف".

ويمتلك جاين خبرة تمتد لعشرة أعوام في قطاع تقنية المعلومات، أمضى منها سبع سنوات في الإمارات العربية المتحدة. وعمل جاين، قبيل استلامه منصب مدير الشركة في الإمارات، كمدير الاستشارات في إكزاكت سوفتوير، حيث كان يشرف على تنفيذ المشاريع للشركات في جميع أنحاء الدولة.

وسيتولى جاين في منصبه الجديد مهمة تطوير فرص جديدة للأعمال في الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب استمراره في إدارة تنفيذ البرمجيات، ودعم وتدريب عملاء إكزاكت في الدولة.

ومن ناحيته سيركز بدوان جهوده على دفع عجلة خطط إكزاكت سوفتوير للتوسع في المنطقة، بالإضافة إلى تأسيس قاعدة عملاء الشركة في الشرق الأوسط.

وأضاف بدوان: "تعد منطقة الشرق الأوسط من الأسواق الرئيسية بالنسبة لإكزاكت سوفتوير، وللاستفادة من الطلب المتنامي على حلول تخطيط موارد المؤسسات في المنطقة، كثفنا من تواجدنا في الدول الرئيسية، بهدف تحسين خدماتنا الموجهة لعملائنا الجدد والحاليين".

ومن المقرر أن تفتتح إكزاكت سوفتوير مكاتب لها في كل من سلطنة عُمان، وفي دول شرق البحر الأبيض المتوسط، وفي مصر، وذلك كجزء من خطة واسعة تهدف إلى جعل الشرق الأوسط أحد الأركان الرئيسة العالمية الأربعة لأعمال الشركة.