قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء :

أعلنت الحكومة اليمنية ممثلة بهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية مؤخراً أن الهيئة منحت مجموعة آل ثاني من دولة الإمارات العربية المتحدة رخصة دراسة لمناجم تمعدنات الذهب بمحافظتي عدن (400 كيلو متر جنوب صنعاء) ومحافظة حضرموت (500 كيلو متر شرق صنعاء).

وقالت مصادر تجارية في محافظة حضرموت أن المشروع سيتم تنفيذه شراكة بين شركة آل ثاني الإماراتية وشركة بيتسهان من جنوب أفريقيا في مجال دراسة واستغلال خامات والنحاس والرمال السوداء.

وكان الدكتور اسماعيل الجند رئيس هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية قد قال في معرض حديث مطول أجرته معه نشرة (تجارة حضرموت) التي تصدرها الغرفة التجارية والصناعية بمحافظة حضرموت أن هناك مفاوضات جارية مع شركة "زنك أوكس" العاملة في منطقة الجبلي لاستكمال الإجراءات الخاصة بفتح أول منجم حديث في اليمن للرصاص والزنك والغضه.

مؤكداً أن الهيئة منحت تسهيلات كبيرة أمام الشركات الاستثمارية بهدف توفير المناخ الاستثماري وخلق فرص عمل للمساهمة في الدخل الوطني.

وقال إن استراتيجية الهيئة تتركز في الفترة الحالية على استكمال إعداد الخرائط الجيولوجية والترويج لمناطق التمعدنات وتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية ، إضافة إلى استكمال الدراسة الفنية والاستكشافية وأعمال التحري المعدني عن مختلف أنواع المعادن والصخور الصناعية والإنشائية مع توطيد أواصر التعاون الثنائي مع هيئة المساحة الجيولوجية العربية والأجنبية.

من جانب آخر أبدت عدد من الشركات الاندونيسية ورجال المال والأعمال الاندونيسيين رغبتهم في الاستثمار في المنطقة الصناعية والتخزينية التابعة للمنطقة الحرة بمحافظة عدن بعد أن تم إقامة البنية التحتية فيها وهو ما يوفر فرص جيدة لإقامة بعض المصانع وتسويق المنتجات الاندونيسية .