قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعرب عمدة بلدية بيت لحم عن ترحيبه بفكرة إقامة منتدى دافوس في مدينته التي تخضع لسلسلة إجراءات إسرائيلية جعلتها معزولة عن محيطها وعن العالم.

وعبر حنا ناصر عن تشجيعه وترحيبه الكبريين لإعلان البروفيسور كلاوس شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس يوم أمس عن نية إدارة المنتدى عقد جلسة خاصة للمنتدى في بيت لحم.

وابلغ ناصر مراسلنا، أن هذا المنتدى كان مقررا إقامته في مدينة بيت لحم عام 2000 في إطار احتفالات المدينة بالألفية الثانية لميلاد السيد المسيح عليه السلام ولكن ذلك لم يحدث بسبب اندلاع الأحداث في أيلول (سبتمبر) 2000.

وعبر ناصر عن أمله في أن يعقد هذا المحفل العالمي في بيت لحم "لما في ذلك من تكريس لأهمية هذه المدينة المقدسة على مستوى العالم ولما سيشكل ذلك من فرصة كبيرة للشعب الفلسطيني لمخاطبة العالم ونقل معاناته وآماله وتطلعاته في العالم اجمع".

وكانت المدية شهدت سلسلة مؤتمرات عالمية شارك فيها وزراء سياحة من مختلف أنحاء العالم، تمهيدا لاحتفالات المدينة بالألفية الثانية لميلاد المسيح، حيث كان يتوقع أن يصل المدينة التي ولد فيها المسيح، ملايين من الحجاج والسائحين.

ولكن خلال السنوات الأربع الماضية تعرضت المدينة لحصار من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وفصلت عن مدينتها التوأم القدس، ودمرت فنادقها ومنشات سياحية بنيت خصيصا لمناسبة الألفية، وتحتاج لأموال وسنوات لترميمها.