قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ناصر العريج من الرياض: أنهت سوق الأسهم السعودية خلال تعاملاتها اليوم الاثنين على تراجع بلغ قرابة 6 نقاط ليقفل المؤشر العام على 8232 نقطة, بعد تعاملات متوسطة تجاوزت قيمتها 4.5 مليار ريال, وجاء تماسك المؤشر العام بسبب الدعم القوي من عملاق الصناعة سابك وسهم الاتصالات السعودية حيث صعد الأول بأكثر من 0.5 في المائه والثاني تجاوزت نسبة ارتفاعه 1.5 في المائه, حيث كانا هذين القطاعين هما الصاعدين الوحيدين.

سلوك السوق كان مخيفاً للغاية كون 64 شركة تراجعت اليوم من واقع 74 شركة هي إجمالي شركات السوق بل أن عدداً كبيراً من الشركات تراجع بشكل حاد جداً خاصة الصغيرة منها دون مبرر واضح, وأعاد هذا التراجع إلى الأذهان انهيار السوق في مايو الماضي عندما تماسك المؤشر العام مدعوماً في حينه بسهم الكهرباء بيد أن الشركات تراجعت إلى أدنى الأسعار, لذلك فضل عدد كبير من المتعاملين البيع على الاحتفاظ بالأسهم كون تراجع هذا العديد الكبير من الشركات يعكس نفسية السوق والمتعاملين فيها.

الأسهم الأكثر ارتفاعاً اليوم كان في مقدمتها الخزف محدود التداول الذي قفز بأكثر من 7 في المائه وصولاً إلى سعر 369.75 ريال, تلاه الاتصالات فسابك, ثم مجموعة صافولا إلى سعر 684 ريال, ثم البنك السعودي الفرنسي إلى 777 ريال, ثم البنك السعودي الهولندي إلى سعر 721.5 ريال.

أما الأسهم الأكثر خسارة اليوم فكان في مطلعها شمس الذي فقد 9.40 في المائه وصولاً إلى سعر 120.5 ريال, ثم المواشي إلى سعر 70 ريال, والقصيم الزراعية إلى 71.25 ريال, فثمار إلى 116 ريال, وبيشه إلى 147 ريال, والباحة إلى 89 ريال.