قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خديجة العامودي من الرباط: تستعد الحكومة المغربية لشن حملة واسعة للتخلص من الموظفين الأشباح الذين يبلغ عددهم حسب أرقام رسمية ثمانين ألف "موظف".وقال محمد بو سعيد الوزير المكلف بتحديث القطاعات العامة اليوم (الثلاثاء) أمام مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان المغربي) إن الحكومة تبحث في إطار إصلاح الإدارة المغربية وضع سجل مركزي خاص بموظفي الإدارة العمومية ويتضمن معلومات مفصلة ودقيقة عن الموارد البشرية.

وأضاف في إطار جواب حول المغادرة الطوعية من الوظيفة العمومية أن هذا السجل سيتم وضعه بتنسيق مع جميع الوزارات ومع مديرية الأجور من أجل ضبط دقيق لأعداد الموظفين قبل التخلص من الأشباح.وفند الوزير ما راج حول استفادة الموظفين الأشباح من المغادرة الطوعية، وقال "نحن نتحكم في العملية حتى لا تكون لها انعكاسات سلبية على سير المرافق العمومية"، وأوضح في السياق نفسه أن الموظفين الأشباح الذين سيتم ضبطهم لن يستفيدوا من عملية المغادرة الطوعية التي لا تتم إلا بموافقة الإدارة.

وأشار إلى أن الحكومة تعمل في اتجاه تفعيل مقتضيات النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية المتعلقة بالمسطرة التأديبية في حق كل موظف شبح، كما ستعد قاعدة موحدة للمعلومات حول الموارد البشرية في جميع المكاتب الخاصة بأداء الأجور والصندوق المغربي للتقاعد، ومصلحة مراقبة الالتزام بنفقات الدولة وفي الوزارات.