قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدار البيضاء: قالت وزارة الثقافة المغربية يوم الاربعاء إنها ستنظم الدورة الحادية عشرة للمعرض الدولي للنشر والكتاب في الفترة من 11 إلى 20 فبراير شباط القادم وان المعرض سيقام سنويا بدلا من كل سنتين. وقالت مصادر بوزارة الثقافة لرويترز إن الهدف من جعل المعرض سنويا "هو دعم انتشار الكتاب وابراز الوجه الحضاري والثقافي للمغرب من خلال عرض الحصاد السنوي لثمار المطابع للاسهام في سرعة تداوله وتوفير سبل نقده وتقييمه." وتتميز دورة هذه السنة أيضا باختيار اسبانيا كضيف شرف بعد أن استضافت الدورات السابقة دول أمريكا اللاتينية. ووجهت وزارة الثقافة الدعوة إلى 56 دولة بينما يصل عدد المشاركين المنتظرين 650.
ويقام المعرض على مساحة 7192 مترا مربعا وتتخلله محاضرات وندوات فكرية مثل "ندوة السياسة العمومية في مجال اعادة هيكلة الحقل الديني" و"صور الشعر الحديث في المغرب والعالم العربي" بتنظيم من بيت الشعر المغربي و"ندوة الانتقال الديموقراطي في المغرب والعالم" بمشاركة مثقفين مغاربة واسبان.
وستنظم خلال المعرض أيضا لقاءات مع مبدعين مغاربة وعالميين كالكاتب المغربي ادريس الشرايبي والاسباني خوان جويتيسولو والباحثة الاجتماعية المغربية فاطمة المرنيسي.
وتقام على هامش المعرض عروض فنية وشعرية خاصة لاسبانيا ضيف شرف هذه الدورة.