قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


لبيبة عاكوم : و كأنه لم يكتف من ترحاله في حياته فاراد في رحلته الاخيرة ان يطبع في ذاكرتنا اشكالًا و صورًا و منحوتات من متحف حياته ستبقى ملاذًا لنا إلى الأبد، وكأن اصقاع الارض التي جسدها بريشته ضاقت به فذهب الى حيث توجد الصور الاخيرة.
غيب الموت الفنان التشكيلي اللبناني العربي المخضرم عارف الريس حيث شيعته مدينة عاليه في 28-01-2005 في ماتم جمع رواد حركة الفن التشكيلي في لبنان إلى جانب شخصيات سياسية واجتماعية بارزة.
يعتبر الريس احد اهم مؤسسي الفن التشكيلي الحديث في لبنان وواضعي الاسس و المفاهيم الحديثة التي نادت بتعدد المذاهب و الاساليب التعبيرية، و اكتسب شهرته من الاستيحاء من الجو الشرقي و التراث العربي، و التي تاثرت بمناخات ادب و فن القرن العشرين بخاصة افكار العظماء امثال جون بول سارتر وغيره، كما ابى الا ان يترك اثره في افكار فناني الجيل الجديد على مدى خمسين عامًا التي توّجها بمساهمته بتاسيس معهد الفنون في الجامعة اللبنانية، اضافة الى كونه اصبح من اهم المدارس الفنية المتبعة عربيًّا و عالميًّا، و هو من مؤسسي جمعيةالفنانين التشكيليين في لبنان، و من مؤسسي سمبوزيوم عاليه الدولي للنحت و قد تولى رئاسة جمعية الفنانين التشكيليين اللبنانيين للرسم والنحت لسنوات عديدة.
ولد عارف نجيب الريس عام 1928 و تلقى علومه في الجامعة الوطنية في مدينة عاليه / لبنان.مارس هوايته منذ نشأته و لاقى نجاحًا وضعه ضمن فئة المكرسين، في سنة 1948 سافر مع والده الى السنغال ثم انتقل الى باريس حيث انتسب الى عدة محترفات هناك ومن ثم انتقل الى افريقيا وهي الفترة الأفريقية التي تركت اثرها في اعماله، حصل على منحة سافر على اثرها الى ايطاليا حيث بقي فيها مدة خمس سنوات لينتقل بعدها الى الولايات المتحدة فالمكسيك، وعاد بعدها ليؤسس محترفه في عاليه و يستقر فيه. وفي العام 1988 دعي الى المملكة العربية السعودية وانجز عددًا من المنحوتات لتجميل ساحات مدينة جدة وشواطئها وفي مدينة تبوك انجز عددًا من الانصاب الجمالية لساحاتها بالاضافة الى اعمال من الرخام لجامعة الملك عبدالعزيز في الرياض، وفي المملكة انجز اعمالًا زيتية عن النور والمدى الصحراوي وعرضها في بيروت.
جوائز حصل عليها:
-جائزة وزارة التربية في معرض الربيع بيروت لبنان 1955
-جائزة الأونيسكو،جدارية اوبيسون 1957
-جائزتان الأولى والثانية للنحت حول تجميل المدن اللبنانية 1963- 1967
-جائزة جريدة لوريان لو جور 1965
-جائزة متحف سرسق للنحت والرسم 1965- 1968
-جائزة تالغا اوروب –إيطاليا 1982
-وسام الأرز برتبة فارس من رئاسة الجمهورية اللبنانية 1997
-وتتوزع اعماله في الكثير من المتاحف العربية والعالمية (لبنان والسعودية وسورية والعراق والكويت ونيويورك وفرنسا....)
من اشهر أعماله مؤلفه "زهرات شارع المتنبي "، الذي اصدره بالسبعينات من القرن الماضي وفي كتابه تحدث الريس عن الرؤى التي جسدتها لوحاته وعن علاقة القيم والأفكار بالعهر.