قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


خالد المصري: تصاميم تغني كوكب الشرق

سعيد حريري من بيروت: قدّم مصمّم الأزياء اللبنانيّ العالميّ خالد المصري عرضه الجديد لخريف وشتاء 2004ـ 2005 ضمن أسبوع الموضة

لعالميّ في باريس، وذلك في قاعة "إيرار" وبحضور نخبة من سيّدات المجتمع والإعلاميين الأجانب والعرب.
وإستوحى المصري تصاميمه وجعل موضوعها يتمحور حول كوكب الشرق "أمّ كلثوم"، مطوّعاً الأكسسوار لهذه الغاية وخصوصاً النظارات السوداء اللماّعة بفعل الستراس على الزوايا، إضافةً إلى المناديل الحريريّة التي كانت تمسكها "الستّ" أثناء الغناء، كما وأنّ تسريحة الشعر نفّذت على طريقة الشينيون العاليّ الذي ميّز حقبة الستّينات والسبعينات.
تضمّنت المجموعة 25 زيّاً متنوّعاً، تقصّد من خلالها المصمّم أن يركّز على النوعيّة وليس على الكميّة، وكانت تعلو كلّ فساتين السهرة معاطف مميّزة بألوانها وتطريزاتها.
وإستطاع خالد أن يحصل على مقابلة صحافيّة مسجّلة بصوت " أمّ كلثوم"، كانت تتكلّم فيها عن الأناقة وفساتين الدانتيل... فأدخل المقطع المسجّل بطريقة الميكساج على خلفيّة الموسيقى التي رافقت العرض، وجعلت مشاعرهم تتحرّك لجمالها وعذوبتها، فصفّق الحضور بشدّة عند إطلالة كلّ فستان.
تنوّعت الأقمشة بين الحرير، والجوخ، والأورغنزا، والتول والجلد الأسود والبنيّ والبرونزي، إضافةً إلى الأقمشة باللون الأزرق والأبيض والأسود والخمري، كما وأدخل الفسيفساء المشغولة على الخشب، إضافةً إلى تقنية "الـكاليغرافي"، أي الكتابة على القماش، حيث خطّ خالد هذه المرّة كلمات خالدة من أغاني كوكب الشرق.
"هذه ليلتي أهديها إليك مزدانة بكلّ الألق، يا من أغدقت علينا العطاء... وأضفت إلى الإحساس رهافةً، وإلى الجمال جمالاً، وإلى الحبّ حبّاً، يا كلّ الحبّ، أيّتها الغائبة الحاضرة نتلمّس منك اللقاء، والشوق وإنفعال كلّ اللحظات، والبوح إشراقات من كوكب وظلال..."، كلمات أهداها المصري ضمن البيان الصحفيّ الذي وزّع خلال العرض إلى الخالدة "أمّ كلثوم".

[email protected]