قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

التفاؤل والمرح شعار تشكيلة سبلاش لربيع 2005

بهاء حمزة من دبي: مع اقتراب فصل الربيع كشفت مجموعة سبلاش للموضة في عرض للازياء عن اخر خطوطها لملابس ربيع 2005 التي تتضمن حلة من الألوان الجذابة و المتفائلة تعكس سحر طبيعة الفصل و جمالية ألوانه .و تركز أزياء هذه السنة على الفردية الجريئة و سحر الألوان البحرية و أسلوب متمدن بسيط .
و في معرض وصفها للتشكيلة التي تعرضها سبلاش لهذا الفصل الذي يتميز بمزاج الألوان المرحة و المتميزة، قالت سونالي لالفاني المسؤول التنفيذي للتسويق في المجموعة :" يتميز مزاج أزياء فصل الربيع المقبل بالبعد عن أساسيات و قواعد الموضة اذ جرى استعمال ألوان متناقضة و غير متناسقة في أزياء هذه التشكيلة. كما أولينا اهتمامنا هذا الربيع بالفردية في اختيار الملابس دون أية قيود و تجاوزت كل قواعد الموضة المعروفة لتجعلها أكثر ملائمة و مناسبة للإختيارات الشخصية" .
و تمنح سبلاش في هذا الربيع كل فرد "لوحة" من الألوان المتنوعة لإختيار ما يلائم ذوقه الخاص من بين مجموعتها الربيعية المسماة "الهروب إلى الطبيعة" أزياءا مزينة بألوان التوت البري و الأصفر الكبريتي و الأبيض المعدني و كذا البنفسجي و الأبيض الناصع ، و تستحضر هذه الألوان مشاهد المغامرات البحرية و أسلوب عطل سنوات الخمسينات . كما تشمل أيضا تصميمات مميزة التفاصيل و قمصانا مخططة بطبقات من الألوان المصنوعة من أنسجة قطنية خفيفة .
بالإضافة إلى ذلك ، تعرض مجموعة ثانية من الألبسة التي تلائم الشخص المتمدن تسمى ب"الحداثة البسيطة" و هي أزياء بسيطة بالفعل و مجردة من كل أنواع الزينة الإضافية . كما تقدم سبلاش أشكالا بسيطة و غير "معقدة" تتميز بإشراقة ربيعية و لوحة ألوان متنوعة بما فيها الأبيض و مجموعة من الألوان المرحة و كذا الباهتة . و تمتد هذه التشكيلة من السترات الصيفية الضيقة إلى شتى أنواع القمصان ، مع انتباه كبير لأدق التفاصيل .
و أخيرا تحتفل تشكيلة "الكرنفال" بشعار "تحيا الألوان!" وهي تشكيلة تستعرض الألوان الفاتحة و البراقة و الألبسة التي تنبض بالحيوية ، حيث تجمع بين جرأة كل من البنفسجي و البرتقالي و تتميز عن المألوف بمزيج من اللون الأرجواني و البرتقالي و الأخضر .
ومنذ انشائها عام 1993 نمت سبلاش لتصبح خياراً رائجاً للأزياء التي تتمتع بالجودة ومواكبة الموضة، وبتصاميم تواكب ما تقدمه محلات البيع بالتجزئة في الولايات المتحدة وأوروبا.