قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يختلف اثنان على ان عبد الرزاق عبد الواحد واحد من كبار اعلام الشعر العراقي العمودي وشاعر ذو امكانية وقدرات شعرية كبيرة.. وكان لعبد الواحد مطلع السبعينات حضور قوي نذكر منه الماسي نادي التعارف وهو نادي للطائفة الصابئة كان التيار اليساري يسيطر على ادارته انذاك، لكن عبد الواحد فيما بعد تحول الى الاقتراب من مواقع السلطة وكتب قصائد تمجد الحرب والعراق معاً …

صحيفة"ايلاف" الالكترونيةفتح الملف واجرى لقاءا مع الشاعر قال فيه عن نفسه انه: "قال للصحافة مرة انه يكره السياسة والسياسيين فعاتبه صدام حسين فقال له عبد الواحد انت لست سياسيا انت دبلوماسي الا ماكان حالنا هكذا، مؤكداً ان صدام كان يناقش الشعراء فيما يقدمونه مطيعاً " لكنني كنت معارضاً في الداخل ولم أتملق السلطة..

ما تشا ياعراق لا ما اشاء

انت ابقى والمجد والكبرياء

انت ابقى وكل حبة طلع

فيك ابقى وتذهب الاسماء

لقد القيت هذه القصيدة امام الرئيس السابق صدام حسين في 17/7/1980 وجعلته ممتعضاً، ولست شاعر السلطة كما قيل عني وكنت انتقد الوضع كلما استطعت وقصيدة (انا سلطوي) التي القيتها لم اقصد بها ان اكون مناصراً للسلطة كما اشيع، فقد قلت مامعناه انه اذا كان الدفاع عن العرض والشرف مناصرة للسلطة فانا سلطوي واليك نموذجا من قصائدي التي تعترض على ما يجري :-

ادرك حدود الصبر لا تزعزع

وانتم ظهور الناس لا تتقطع

فالسيل قد بلغ الزبى

يوبيوت اهلك بالتقى تتدرع

ياسيدي بعض الحصار حصارهم

وحصارنا بحصارهم يتقنع

بعض الخراب خرابهم وخرابنا

عن ضعف ما فعلوه لا يتورع"

وشهد موضوع عبد الرزاق عبد الواحد سجالاً بين المثقفين ومنهم الشاعر كمال سبتي والذي دخل في مساجلة مع احد الصحفيين وهو (وجيه عباس) حول عبد الرزاق ومواقفه حيث قال سبتي:-

عندما بدا عبد الرزاق عبد الواحد مديحه العمودي في العام الاخير للبكر، وزاده في عام صعود صدام الى الرئاسة، والدهر الذي تلاه، لم يشأ ان يمضي وحيدا في طريقه النفعي، بل ربى صبيانا في بغداد على كتابة الشعر العمودي، ليرافقوه طوال ذلك الدهر في طريقه ولما يزلوا، وقد شاء مصيرنا ان يكونوا اسوا الخلق خلقا.. كانوا يفتخرون بمعرفة حرس حماية صدام، ويدخلون علينا في اتحاد الادباء ببدلة حرس الحماية وبمسدس مهدى من الرئيس او من حرسه. وكانوا لا يقرون بأي احترام لاديب اسن منهم ومنا " شخصاً وتجربة ادبية "، كما هو الحال ابناء المدرسة الادبية العراقية، بل كانوا يهددونه احيانا بالرئيس وحرس حمايته.. وكانوا يفهمون الشعر وبخاصة ما كان عموديا منه، مديحا لكسب المال.

حصل عبد الرزاق عبد الواحد من صدام على ما لم يحصل عليه شاعر مادح من مال وجاه وبيت على نهر دجلة، وكن له صدام حبا ليس ادل عليه من الصور التي بثتها شبكات التلفزيون لصدام وهو ينهي خطابه بعد فوزه في اخر زحف كبير "انتخابات" قبل الحرب فينزل من المنصة الى القاعة، ليبادر الى السلام على شاعره في الخط الاول من الجالسين.

لكننا نقدم اليوم هذه الوثيقة الصادرة عن مكتبة امانة سر القطر لحزبي البعث عام 1996 في 23/5 وتحت عنوان (سري للغاية وعاجل) والتي تتناول موضوع انتخابات اتحاد الادباء والكتاب العراقيين والتي تأمر بحذف اسم الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد وأربعة آخرين من قائمة مرشحي الحزب الى الانتخابات المجلس المركزي للاتحاد.. ورغم ان هذا الحذف يترك المجال مفتوحا للتاويل بما هو في صالح الشاعر، الا انها وثيقة دامغة تؤكد انه كان في طليعة مرشحي حزب السلطة الى الاتحاد.

"سري للغاية وعاجل"

الى : المكتب العسكري قيادات الفروع الحزبية كافة
الموضوع : انتخابات اتحاد الادباء والكتاب
تحية رفاقية
الحاقا بكتابنا ذي الرقم 8741 في 21/5/1996 يرجى حذف اسماء مرشحي الحزب لانتخاب المجلس المركزي لاتحاد الادباء والكتاب المدرجة اسماؤهم ادناه من القائمة المرفقة بكتابنا اعلاه.
للتفضل بالاطلاع واتخاذ مايقتضي.. ودمتم للنضال

الرفيق

عدنان داود سلمان

مدير عام مكتب امانة سر القطر

23/5/1996

الاسم التسلسل

1- السيد عبد الرزاق عبد الواحد 3

2-السيد محمد جميل شلش 4

3-السيد نعمان الكنعاني 5

4-الدكتور عبد الستار عز الدين الراوي 13

5-السيد زيدان حمود 35

نسخة منه الى :

الرفاق مسؤولي التنظيمات الحزبية المحترمين / الحاقا بكتابنا اعلاه راجين التفضل بالاطلاع مع التقدير. ودمتم للنضال

المكتب المهني /كتابكم ذي الرقم 34/461 في 23/5/1996 والحاقا بكتابنا اعلاه للتفضل بالاطلاع ودمتم للنضال.

اسماء مرشحي الحزب للمجلس المركزي للاتحاد

1-د.عماد عبد السلام رؤوف 2-السيد هاني وهيب

3-السيد عبد الرزاق عبد الواحد 4-السيد محمد جبريل شلش

5-السيد نعامن ماهر الكنعاني 6-السيد محسن البرزنجي

7-السيد حسين الجاف 8-السيد عبد اللطيف بندر اوغلو

9-الدكتور يوسف حبي 10-السيد نجمان ياسين

11-السيدة ساجده الموسوي 12-السيد رعد بندر

13-الدكتور عبد الستار عز الدين الراوي 14-السيد طراد الكبيسي

15-السيدة بشرى البستاني 16-الدكتور هادي نعمان الهيتي

17-السيد محمود جابر عباس 18-السيد عبد الله عباس

19-السيد معد الجبوري 20-الدكتور علي الياسري

21-السيد محمد شاكر السبع 22-الدكتور ضياء خضير

23-السيد علي الطائي 24-السيد علي الامارة

25-السيد محمد راضي جعفر 26-السيد خالد علي مصطفى

27-الدكتور مرشد حمد الزبيدي 28-السيد عبد اللطيف الدرامي

29-الدكتور عبد الامير الاعسم 30-الدكتور سلمان الواسطي

31-السيد عبد المطلب محمود 32-السيد عبد الحليم عبد الكريم المدني

33-السيد موفق عبد الفتاح العاني 34-السيد اياد عبد المجيد

35—السيد زيدان حمود