قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: يقول مؤرخ صيني ان لديه أدلة على ان المحارب المغولي الشرس جنكيز خان كان بارعا في استخدام القلم نفس براعته في استخدام السيف. وقالت وكالة أنباء الصين الرسمية (شينخوا) ان المؤرخين قد دأبوا على افتراض ان الحاكم المنغولي القديم كان اميا في المقام الاول لان اللغة المنغولية المكتوبة لم تعرف قبل مطلع القرن الثالث عشر أي عندما يفترض ان خان كان في الاربعين من العمر ولم يكن لديه وقت للتعلم. لكن الوكالة قالت ان تنجوس باياريان الاستاذ بجامعة منغوليا الداخلية في الصين أعلن انه عثر على "مرسوم مكتوب بخط اليد" سطره جنكيز خان عام 1219 في كتاب أرسله إلى كاهن صيني.

ونقل عن باياريان قوله "الرسالة الاصلية وكانت بالمنغولية كتبت باسلوب وطابع فريدين ولا يمكن ان يكون صاغها أحد غير الحاكم العظيم نفسه." وتقول رسالة كتبت فيما بعد لنفس الكاهن "أصدرت أوامري للوزراء بوضع كتاب موجز بعظاتك وسأطلع عليه شخصيا."

وأضاف باياريان قائلا "تشير عبارة (سأطلع عليه شخصيا) إلى ان جنكيز خان كان يمكنه قراءة النسخة المنغولية من العظات." ويعود الفضل لجنكيز خان الذي ولد حوالي عام 1167 في توحيد القبائل المنغولية وانشاء قوة قتالية شديدة البأس من الفرسان اجتاحت الصين واسيا الوسطى وأقامت امبراطورية لم تدم طويلا ولكن أطرافها ترامت إلى الغرب حتى بولندا والمجر.