قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملاحظة : كتبت هذه القصيدة بعد خمس قناني من البيرة في اتحاد الادباء العراقيين ، فعذرا للاخطاء ِِ

-1-

يا ابن الحر
والحرب
والساقية المطوقة بالعشب
ان البصرة مستيقظة حتى الفجر
وانا اتجول
……

الليلة اسافر
فانتظرني هناك
عند المحطة
في ساحة ام البروم
في المقهى اذ لم يسعفك الوقت
ساحمل اليك حزمة رسائل
وحزمة هموم
وامانه
ردها لي من ابتلعته الحوت


-2-

بغداد ساغادرها الليلة
لكنها تبقى مسقط رأسي
ومسقط ديوان من الشعر كتبته انت
لم يقرأه الشعراء
ولم يستوعبه الشعر


-3-

القصيدة
ما زالت في القلب
والمنضدة محشوة
بالرصاص ( الخلّب ))
وانا خائف
ان اقترب
من تلك المنضدة القاتلة
افتح لي نافذتك
ودع قصيدتي تفلت.