قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله (شارك في التغطية ستيف جورمان في لوس انجيليس):قام ريتشارد جير بأدوار عديدة منها رجل الاعمال الغني الذي يقع في حب غانية والضابط والرجل المحترم ورجل يغوي النساء الأكبر سنا. لكن الفلسطينيين حائرون في تفسير أحدث أدواره في الترويج لانتخابات الرئاسة الفلسطينية المقررة الاسبوع المقبل. وحث جير المعروف بتأييده القوي للدلاي لاما في التبت والذي يشتهر بوسامته الشديدة الفلسطينيين في اعلان تلفزيوني أذيع قبيل الانتخابات المقررة يوم الاحد المقبل في الضفة الغربية وقطاع غزة على الادلاء بأصواتهم لانتخاب خليفة للرئيس الراحل ياسر عرفات الذي توفي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. وقال جير في الاعلان "مرحبا أنا ريتشارد جير وانا أتحدث بأسم العالم بأسره. نحن معكم في هذه الانتخابات. إنها مهمة فعلا. اخرجوا للادلاء بأصواتكم." وكرر العبارة الأخيرة باللغة العربية. لكن العديد من الناخبين الذين يجاهدون بالفعل مع التعقيدات السياسية في الضفة الغربية وقطاع غزة يقولون إنهم لم يسمعوا عن هذا الممثل وأبدوا اهتماما أقل عندما علموا أنه أمريكي. قالت منار النجار العاملة في مصنع صابون في غزة "انا حتى لا أعرف من هم المرشحين باستثناء أبو مازن (محمود عباس) فما بالك بجير هذا." وأضافت "لا نريد تدخلا أمريكيا. نحن نعرف من الذي يجب أن نصوت له. لسنا مثلهم - انتخبوا رجلا غبيا."
وجددت وفاة عرفات الآمال على المستوى الدولي في إنهاء العنف المستمر منذ أربع سنوات في الشرق الاوسط. ومرشح حركة فتح المعتدل محمود عباس هو أقوى المرشحين في أول انتخابات فلسطينية منذ عام 1996.
ويذكر اعلان جير الذي ترعاه جماعة صوت واحد الإسرائيلية الفلسطينية باعلانات أصدرها نجوم هوليوود لتأييد المرشح الديمقراطي جون كيري في الانتخابات الامريكية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. لكن جورج بوش فاز عليه. وقال الان نيروب المتحدث باسم جير المقيم في لوس انجليس ان جير زار الشرق الاوسط عدة مرات في العام الماضي "ليزيد وعيه" بالمنطقة. وقال ان الاعلان ومدته 15 ثانية سجل في نيويورك في الأشهر القليلة الماضية نيابة عن جماعة صوت واحد التي لا تستهدف الربح والتي طلبت من جير تسجيله. وقال جير (55 عاما) في بيان إنه رغم كونه غير "مرتبط رسميا" بالجماعة فقد شعر أن "هذه لحظة تاريخية حقا بالنسبة للفلسطينيين كما هي بالنسبة للمنطقة بأسرها مع احتمال وجود رؤية حقيقية للسلام والأمن للجميع." واخر أعمال جير السينمائية فيلم (هيا نرقص) "Shall We Dance" مع جنيفر لوبيز. وكان من أشهر افلامه (امرأة جميلة) "Pretty Woman" مع جوليا روبرتس.