قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مخرج ملك الخواتم يتطلع لاخراج رواية جديدة

لوس انجليس (رويترز) - ذكرت صحيفة ديلي فارايتي في طبعتها الصادرة يوم الثلاثاء أن بيتر جاكسون وزوجته فران وولش الفائزين بجائزة اوسكار يعتزمان تحويل رواية (العظام المحببة) The Lovely Bones الى فيلم سينمائي عام 2007 بعد الانتهاء من تصوير فيلم (كينج كونج) King Kong. وقالت الصحيفة ان جاكسون وزوجته النيوزيلنديين قاما بشراء حقوق تحويل أول رواية تكتبها اليس سيبولد الى فيلم سينمائي من شركة (فيلم فور) البريطانية للانتاج السينمائي وسيبدان في كتابة السيناريو بالاشتراك مع شريكتهما في (ملك الخواتم) Lord of the Rings فيليبا بوينز في يناير كانون الثاني القادم. وتابعت الصحيفة أن الفيلم سيبدأ تصويره متى تنتهي كتابة السيناريو وأن جاكسون وضع ميزانية للفيلم. وسيقوم جاكسون باخراج الفيلم وانتاجه. ورواية (العظام المحببة) التي حققت أفضل مبيعات بعد نشرها عام 2002 هي قصة ترويها فتاة عمرها 14 عاما من السماء بعد ان اغتصبت وقتلت وتلقي خلالها نظرة على الناس الذين خلفتهم وراءها ليتعاملوا مع هذه المأساة. كان جاكسون وزوجته وولش وبوينز قد فازوا بجائزة الاوسكار العام الماضي عن سيناريو فيلم (ملك الخواتم.. عودة الملك) The Lord of the Rings: The Return of the King كما اقتسم جاكسون وزوجته جائزة اوسكار أحسن فيلم فيما حصل جاكسون على اوسكار أحسن اخراج وحصلت وولش على اوسكار أحسن أغنية. ومن المقرر أن يعرض فيلم (كينج كونج) الذي تلعب بطولته ناعومي واتس في ديسمبر كانون الاول

دراسة: سلاسل الافلام تحقق أعلى الايرادات في امريكا

لندن (رويترز) - حققت سلاسل الافلام ايرادات ضخمة على مدار الاعوام القليلة الماضية مما يفتح المجال كي تنتج مدينة السينما الامريكية هوليوود أجزاء جديدة في 2005 من افلام مثل (حرب الكواكب) "Star Wars" و(الرجل الوطواط) "Batman" و(هاري بوتر) Harry Potter". ونظرا للنجاح الجماهيري لتلك الاجزاء أصبح ملاك دور السينما يسعون بشكل لم يسبق له مثيل لعرض الافلام التي تحمل رقم "2" أو كلمة "عودة..". وذكر بحث نشره مركز سكرين دايجست يوم الاثنين ان 38 في المئة من مبلغ 20 مليار دولار حققتها افلام واجزائها المسلسلة اللاحقة في أمريكا من 1980 حتى الآن هي للعمل الأول بينما 36 في المئة من الايرادات حققها الجزء الثاني مما يوضح أن الاجزاء التالية تكاد تحقق نفس النجاح الجماهيري للاعمال الاصلية. وانتجت شركات السينما رقما قياسيا من الأجزاء التالية بلغ 15 في عام 2002 و14 في عامي 2003 و2004 وتسابق الزمن الآن لانتاج أجزاء أخرى. واكتشف البحث أن معدل الفاصل الزمني بين الأجزاء كان ثلاث سنوات في الفترة بين 1980 و2004 ولكن في الفترة الأخيرة تقلص الفارق إلى حوالي سنة واحدة. وعلى الرغم من أن البحث ركز على ايرادات شباك التذاكر في الولايات المتحدة إلا أن تلك الأجزاء حققت نجاحات مدوية في جميع أنحاء العالم السنة الماضية مع ميل رواد السينما إلى مشاهدة شخصياتهم المفضلة.

في المملكة المتحدة وحدها جاءت افلام (شريك 2) "Shrek 2" و(هاري بوتر وسجين ازكابان) "Harry Potter and the Prisoner of Azkaban" و(بريجيت جونز.. على حافة العقل) "Bridget Jones -- The Edge of Reason" و(الرجل العنكبوت 2) "Spider-Man 2" في المراكز الخمسة الاولى لاعلى الافلام تحقيقا للايرادات وكلها أجزاء تالية. وكان (عائلة الابطال) الاستثناء الوحيد فقد جاء في المركز الرابع. وقال ديفيد هانكوك المحلل في سكرين دايجست "الاجزاء التالية كانت عاملا حاسما في الزيادة الأخيرة للايرادات وكانت بعضها من أعلى الافلام تحقيقا لايرادات." ويرجع نجاح أجزاء تالية من افلام إلى السيناريو الذي لا يحكي ببساطة نفس قصة الفيلم الأول وهي شكوى شائعة لرواد السينما.

وقال هانكوك " (ملك الخواتم) و(هاري بوتر) و(حرب الكواكب) و(الرجل العنكبوت) و(شريك) كلها امثلة على انتاج اجزاء تالية قوية ابداعيا مما يثبت انها لم تعد خيارا منتقدا واستغلالا لشعبية عمل ما وانما وسيلة تسويقية ماهرة للاستفادة من فكرة جيدة وقاعدة جماهيرية لدى المشاهدين." وقالت سكرين دايجست إن أعلى سلاسل الافلام تحقيقا لايرادات في الولايات المتحدة هي "حرب الكواكب" فقد حققت الافلام الخمسة ايرادات قدرها 1.4 مليار دولار بينما كانت افلام (ملك الخواتم) الثلاثة هي السلسلة الوحيدة الاخرى التي حققت أكثر من مليار دولار. ولكن (الرجل العنكبوت) بجزئيه سجل أعلى معدل ايرادات بشكل منفصل وحققا 376 مليون دولار في أمريكا. وجاء الجزء الأول والثاني من (شريك) في المركز الثاني بايرادات قدرها 351 مليون دولار. واكتشفت دراسة سكرين دايجست ان افلام الحركة هيمنت على عالم الاجزاء التالية بعدد 51 فيلما أو حوالي ثلاثة من كل عشرة أعمال على مدار الربع قرن الماضي بينما كانت نسبة الافلام الكوميدية 18 في المئة وافلام الرعب 16 في المئة والخيال العلمي 14 في المئة. كما اكتشفت أيضا أن نحو نصف الاجزاء التالية طرحت في دور العرض في أشهر مايو ايار ويونيو حزيران ويوليو تموز. وكانت أطول السلاسل استمرارا في دور العرض منذ 1980 هي (الجمعة 13) وانتج منه 11 جزءا وحقق اجمالي ايرادات بلغت 309 ملايين دولار. واستبعدت من الدراسة التي شملت افلاما عرضت لأول مرة عام 1980 أعمال فنية مثل سلاسل (جيمس بوند) James Bond و(الفهد الوردي) Pink Panther و(الاب الروحي) "The Godfather" و(ماكس المجنون) "Mad Max" و(الفك المفترس) "Jaws" و(هالوين)"Halloween" "و(الطائرة) "Airplane" و(سوبرمان) "Superman".

جوائز الكرة الذهبية تشعل سباقا ثلاثيا على الاوسكار


رويترز من بوب تورتلوتي وارثر سبيجلمان: أصبح السباق على جوائز الاوسكار أرفع جوائز السينما الامريكية ثلاثيا بعدما حصدت افلام (الطيار) و(سايدوايز) و(فتاة بمليون دولار) أهم جوائز الكرة الذهبية (جولدن جلوب) مساء الاحد. وحصل فيلم (الطيار) The Aviator للمخرج المخضرم مارتن سكورسيزي الذي يدور حول حياة هاوارد هيوز الملياردير غريب الاطوار على ثلاث جوائز أكثر من اي فيلم اخر من بينها افضل فيلم درامي وافضل ممثل لليوناردو دي كابريو الذي قام بدور هيوز وأفضل موسيقى تصويرية للمؤلف هاوارد شور.

لكن سكورسيزي خسر جائزة جولدن جلوب لافضل مخرج التي كانت من نصيب كلينت ايستوود الذي نال فيلمه (فتاة بمليون دولار) Million Dollar Babyعن عالم الملاكمة النسائية استحسان النقاد. كما فازت بطلة الفيلم هيلاري سوانك بجائزة افضل ممثلة عن دورها كملاكمة. وكان فيلم (سايدوايز) Sideways صاحب اكبر عدد من الترشيحات لجوائز الكرة الذهبية بسبعة ترشيحات مقابل ستة ترشيحات لفيلم (الطيار). وخرج (سايدوايز) من السباق بجائزتين فقط الاولى لافضل فيلم موسيقي او كوميدي والثانية لافضل نص سينمائي التي اقتسمها المخرج الكسندر بايني والكاتب جيم تيلور. وجوائز جولدن جلوب التي تقدمها رابطة هوليوود للصحافة الاجنبية المؤلفة من 93 عضوا هي اول جوائز رئيسية في موسم جوائز صناعة السينما الامريكية. وعادة ما تعطي مؤشرات لعشاق السينما بشأن الافلام التي قد تفوز بجوائز الاوسكار التي تقدمها اكاديمية الفنون والعلوم السينمائية الامريكية يوم 27 فبراير شباط .

وبعد تسلمه الجائزة قال دي كابريو انه عاش حياة متميزة في عمله السينمائي ولكن اعظم شرف له كان العمل مع سكورسيزي مخرج (الثور الهائج) Raging Bull و(الرفاق الطيبون) Goodfellas. واضاف وهو يتحدث عن سكورسيزي "الذروة كانت العمل مع واحد من اعظم صناع السينما في العالم حاليا." وبالمثل اثنت سوانك على ايستوود الذي بدا في السبعينات من عمره في اوج ازدهاره المهني. وقالت عن المخرج الذي لعب ايضا دور مدربها في الفيلم "وجهتنا بمهارة كبيرة بينما قدمت في رأيي المتواضع دور حياتك." واشعل فوز ايستوود منافسة حامية على جائزة الاوسكار مع سكورسيزي الذي لم يفز قط بالجائزة الرفيعة. وسيعلن عن المرشحين للاوسكار يوم 25 يناير كانون الثاني.

اما المباراة المثيرة الاخرى فستكون بين سوانك وانيت بنينج التي فازت بجائزة افضل ممثلة في فيلم كوميدي لتجسيدها شخصية ممثلة مسرح من الثلاثينات تمر بأزمة في حياتها الفنية في فيلم (ان تكوني جوليا) Being Julia . وتغلبت سوانك في منافسة سابقة بينهما عام 1999 عندما فازت بجائزة اوسكار لافضل ممثلة عن فيلم (لا تبكوا يا اولاد) Boys Don't Cryوخسرتها بنينج عن دورها في فيلم (الجمال الامريكي) American Beauty. وفاز جيمي فوكس بجائزة افضل ممثل في فيلم موسيقي أو كوميدي عن تجسيده لشخصية اسطورة الغناء راي تشارلز الذي توفي العام الماضي في فيلم (راي) Ray . وفاز فيلم (عن قرب) Closer الذي يدور حول زوجين خائنين بجائزتين في فئات اقل حيث حصل الممثل البريطاني كليف اوين بجائزة أفضل ممثل مساعد وناتالي بورتمان بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دوريهما في الفيلم.

وفاز الفيلم الاسباني (البحر الداخلي) The Sea Inside الذي يدور حول معركة قانونية يخوضها مقعد للسماح له بانهاء حياته بجائزة أفضل فيلم أجنبي. وكما تعد جوائز الكرة الذهبية مؤشرا على جوائز الاوسكار فانها تجتذب ايضا نجوم صناعة السينما وتتيح لهم ان يكونوا على طبيعتهم عندما يلقون "كلمات الشكر" على خشبة المسرح. وحضر الحفل دوقة يورك سارة فيرجسون وحاكم كاليفورنيا الممثل ارنولد شوارزنيجر.وفاز الممثل روبين وليامز بجائزة سيسل بي دي ميل عن مجمل تاريخه الفني.

وفاة أشهر ممثلي أدوار الشر في السينما الهندية عن 72 عاما

بومباي (رويترز): قال متحدث باسم مستشفى في بومباي عاصمة السينما الهندية التي تعرف باسم (بوليوود) تيمنا باسم عاصمة السينما الامريكية هوليوود ان امريش بوري الذي اشتهر بأدوار الشر توفي يوم الاربعاء عن 72 عاما بعد صراع طويل مع المرض. ودخل بوري في غيبوبة بعد أن أصيب بجلطة في المخ. واشتهر عام 1989 بدور موجامبو زعيم العصابات في فيلم "مستر انديا" "Mr India" .وكان الممثل الذي يحبه الجميع في أدوار الشر واحدا من أول نجوم السينما الهندية الذين وصلوا الى هوليوود بعد أن قام بدور الشرير مولا رام في فيلم "انديانا جونز والمعبد المشؤوم" "Indiana Jones and the Temple of Doomللمخرج ستيفن سبيلبرج. وحلق بوري رأسه خصيصا لهذا الفيلم لكنه ابقاه على هذه الحال على الدوام بعد ان حقق شهرة دولية في الفيلم. ولعب في السينما الهندية أدوار الشر التي تمثلت عادة في زعيم العصابة او أب البطلة الذي لا يلين أمام توسلات الحب.


سايدوايز يحصد جوائز النقاد مع اقتراب جوائز الاوسكار

لوس انجليس (رويترز) من دين جودمان- أشاد النقاد السينمائيون في الولايات المتحدة بفيلم (سايدوايز) "Sideways" ومنحوا هذا الفيلم الكوميدي خمس جوائز خلال الحفل السنوي العاشر لتوزيع جوائز النقاد التي تعد من أفضل المؤشرات على مدى النجاح المحتمل تحقيقه في جوائز الاوسكار. حصل الفيلم منخفض الميزانية الذي يتناول رحلة رجلين على الطريق حيث يواجهان خيبة الامل وانفطار القلب اثناء تجولهما في ريف جنوب كاليفورنيا المنتج للنبيذ على جوائز أحسن فيلم وأحسن ممثل مساعد وأحسن ممثلة وافضل أداء جماعي وأحسن كاتب. رشح الفيلم لثماني جوائز لم يفز بثلاث منها وهي جائزة أحسن مخرج وأحسن ممثل وأحسن موسيقى تصويرية. وفاز المخرج مارتن سكورسيزي بجائزة الاخراج عن فيلمه (ذي افييتور) The Aviator المأخوذ عن قصة حياة هاوارد هيوز وهو الفيلم الذي حصل ايضا على جائزة أفضل مؤلف موسيقي لهاوارد شور. كان الفيلم مرشحا لست جوائز. اما الافلام الاخرى التي حصل كل منها على عدة جوائز فهي (فايندينج نيفيرلاند) Finding Neverlandالذي حصل عنه فريدي هايمور على جائزة احسن ممثل شاب كما حصل الفيلم على جائزة أحسن فيلم عائلي وفيلم (راي) Ray الذي حصل عنه جيمي فوكس على جائزة أحسن ممثل بينما حصل الفيلم على جائزة أفضل موسيقى تصويرية. واختار كل من نقاد لوس انجليس ونيويورك فيلم (سايدوايز) أحسن فيلم. ومن بين كل الفائزين بجوائز النقاد يعتبر فوكس الاوفر حظا في الحصول على جائزة الاوسكار هذا العام لتجسيده شخصية "عبقرية الروح" راي تشارلز. وكان فوكس بين قلة ممن وقف الحضور للتصفيق تحية لهم حين صعد الى المسرح. وفازت هيلاري سوانك التي فازت بجائزة الاوسكار قبل خمسة أعوام عن دورها في فيلم (بويز دونت كراي) "Boys Don't Cry," بجائزة احسن ممثلة عن دورها كملاكمة محترفة جريئة في فيلم من اخراج الممثل كلينت ايستوود بعنوان (فتاة بمليون دولار) Million Dollar Baby الذي رشح لاربع جوائز.
نظمت هذا الحدث جمعية نقاد الفيلم التي تصف نفسها بأنها اكبر جماعة من نوعها في الولايات المتحدة وكندا حيث يبلغ عدد أعضائها 194 من عالم التلفزيون والراديو والانترنت.
كانت اخر خمسة أفلام حصلت على جائزة أحسن فيلم من الجمعية قد حصلت على جائزة الاوسكار لاحسن فيلم كما حصل ثمانية من اخر تسعة مخرجين على جائزة الاوسكار ايضا. ويعد هذا فأل خير لسكورسيزي الذي لم يفز بجائزة الاوسكار قط.
ولم يحضر سكورسيزي حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في مسرح ويلترن. كان الفائزون بجوائز التمثيل الاربع الرئيسية العام الماضي قد حصدوا جوائز الاوسكار. وتعلن الترشيحات لجوائز الاوسكار في 25 يناير كانون الثاني الحالي فيما تعلن اسماء الفائزين في 27 فبراير شباط.


"عائلة فوكر" على قمة ايرادات الافلام بامريكا


لوس انجليس (رويترز) - احتفظ الفيلم العائلي (أقدم لكم عائلة فوكر) (Meet the Fockers) بصدارة قائمة ايرادات السينما بامريكا الشمالية لثالث اسبوع على التوالي وتجاوزت ايراداته مستوى 200 مليون دولار. وحقق الفيلم الكوميدي الذي يقوم ببطولته بن ستيلر وروبرت دي نيرو 28.5 مليون دولار في ثلاثة أيام بدءا من يوم الجمعة الماضي ليرتفع اجمالي ايراداته الى 204.3 مليون دولار حسبما ذكرت تقديرات استوديوهات السينما الصادرة يوم الاحد.وبهذا يحتل الفيلم المركز الرابع بين الافلام التي بدأ عرضها عام 2004 وحققت أعلى الايرادات وفقا لشركة ايكزيبتور ريليشنز المعنية بمتابعة الايرادات السينمائية .
وتنبأ نيكي روكو رئيس قسم التوزيع بشركة يونيفرسال بيكتشرز التي بدأت عروض (أقدم لكم عائلة فوكر) في ديسمبر كانون الاول الماضي ان الفيلم سيحقق أكثر من 250 مليون دولار عند نهاية عرضه. وكان الجزء السابق لهذا الفيلم وكان بعنوان (قابل والدي) (Meet the Parents) قد حقق ايرادات كلية بلغت 166 مليون دولار عام 2000.
وتدور أحداث (أقدم لكم عائلة فوكر) حول جريج فوكر ويجسده بن ستيلر الذي يقابل والدي خطيبته ويقوم بدورهما روبرت دي نيرو وبليز دانر ليقدم لهماعائلته ولكن منذ البداية لا تسير الامور كما ينبغي بين العائلتين.
يشارك في الفيلم ايضا داستن هوفمان وباربرا سترايسند وأخرجه جاي راوتش. تكلف الفيلم 80 مليون دولار . وجاء في المركز الثاني فيلم الاثارة الجديد (الضجيج الابيض) (White Noise) بمبيعات تذاكر قدرها 24 مليون دولار. والفيلم بطولة مايكل كيتون الذي يجسد شخصية مهندس معماري يتواصل مع زوجته المتوفية. ويمثل الفيلم التجربة السينمائية الاولى للمخرج التلفزيوني المخضرم جيفري ساكس. وحافظ على المركز الثالث فيلم (الطيار) (Aviator) بطولة النجم ليوناردو دي كابريو بمبيعات تذاكر قدرها 7.6 مليون دولار في اسبوعه الثالث ليرتفع اجمالي ايراداته الى 42.9 مليون دولار . والفيلم من اخراج مارتن سكوريس ويجسد فيه دي كابريو شخصية ثري غريب الاطوار.
وتقهقر من المركز الثاني الى المركز الرابع فيلم (سلسلة أحداث ليموني سنيكت السيئة) (Lemony Snicket's A Series of Unfortunate Events) بطولة النجم الكوميدي جيم كاري بمبيعات تذاكر قدرها 7.4 مليون دولار. وبهذا ترتفع ايراداته الكلية الى 105.5 مليون دولار بعد أربعة أسابيع من العرض.
وتدور أحداث الفيلم في اطار يمزج بين الكوميديا والمغامرات حول ثلاثة أطفال أثرياء يفقدون والديهم في حريق فيضطرون الى التنقل بين أقاربهم أحدهم شرير وطماع يجسده كاري الذي يلجأ الى المكر والتنكر في شخصيات مختلفة لسلبهم ثروتهم.
تكلف الفيلم حوالي 140 مليون دولار واخرجه براد سيلبرلينج.
وتراجع من المركز الرابع الى المركز الخامس الفيلم الكوميدي (البرت السمين) (Fat Albert) بمبيعات تذاكر قدرها ستة ملايين دولار لترتفع ايراداته الكلية الى 41.3 مليون دولار بعد ثلاثة أسابيع من العرض. والفيلم مأخوذ عن مسلسل رسوم متحركة اذيع في السبيعنات وهو بطولة كينان طومسون وكيلا برات . ويحكي الفيلم عن المواقف الطريفة التي يتعرض لها الفتى البدين البرت وأصدقاؤه المراهقون.


فهرنهايت والام المسيح يفوزان بجوائز الجمهور


باسادينا (كاليفورنيا) (رويترز) من بوب تورتيلوت- منح جمهور السينما الأمريكية فيلم (فهرنهايت 9/11) Fahrenheit 9/11 المناهض للرئيس الامريكي جورج بوش جائزة أفضل فيلم و(الام المسيح) The Passion of The Christ جائزة أفضل دراما سينمائية رغم تجاهل القائمين على جوائز هذا الموسم للفيلمين. وشارك 21 مليونا عبر الانترنت في اختيار الافلام والنجوم الفائزين هذا العام بجوائز الجمهور التي بدأ تقديمها قبل 31 عاما. وبالنسبة للاعمال التلفزيونية فاز المسلسل المثير "زوجات يائسات" Desperate Housewives بجائزة أفضل عمل درامي وحصل (جوي) Joey الذي يلعب بطولته مات ليبلانك النجم السابق في مسلسل (الاصدقاء) Friends على جائزة أفضل عمل كوميدي جديد.
وخلال الاسابيع القادمة ستختار مجموعات من النقاد والجمعيات المهنية أفضل الافلام والبرامج التلفزيونية والاغاني والاعمال الموسيقية في اطار الموسم السنوي للجوائز.
ولم يحصل (فهرنهايت 9)11/ ولا (الام المسيح) على كثير من أصوات النقاد ووسائل الاعلام رغم تحقيقهما نجاحا جماهيريا مدويا. وتعهد ميل جيبسون مخرج فيلم (الام المسيح) بعدم اطلاق حملة دعاية وترويج لزيادة فرص فيلمه في الفوز باحدى جوائز الاوسكار. وقال للصحفيين "هذه حقا هي غايتي القصوى لانني لا أقدم عملا من أجل الصفوة. بالنسبة لي قال الناس كلمتهم."
أما مايكل مور مخرج (فهرنهايت 9)11/ فقد أهدى الجائزة للجنود الامريكيين في العراق. ووجه مور في الفليم انتقادات حادة لبوش والغزو الامريكي للعراق. وانتقد بوش بطريقة لاذعة في حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي التي خسر فيها المرشح الديمقراطي جون كيري.
وقال مور للجمهور في حفل توزيع الجوائز الذي اقيم في باسدينا بولاية كاليفورنيا يوم الاحد "هذا البلد مازال بلدنا جميعا.. ليس بلدا ليمينيين أو يساريين ولا لديمقراطيين أو جمهوريين."
واختير فيلم (شريك 2) Shrek 2 الذي حقق أعلى ايرادات في الولايات المتحدة بلغت 436 مليون دولار كأفضل فيلم رسوم متحركة وفيلم كوميدي. واختار الجمهور جوني ديب كأفضل نجم فيما نالت جوليا روبرتس جائزة أفضل نجمة. وأذيعت نتائج الجوائز على شبكة سي.بي.اس التلفزيونية.