قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:قال متحدث باسم هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم السبت ان الهيئة طلبت من الشرطة التحقيق في سيل من المكالمات البذيئة التي تلقاها بعض من كبار المسؤولين بها قبل اذاعة مسرحية قال البعض انها تحتوى على اسفاف وتجاوزات دينية. واغلقت الهيئة موقعا على الانترنت كان يتضمن ارقام الهاتف الخاصة باثنين من كبار مسؤولي الهيئة بعد قرارها باذاعة المسرحية الغنائية اللندنية الحائزة على جوائز (اوبرا جيري سبرنجر) Jerry Springer--The Opera. وقال المتحدث "تلقى عاملون في البي.بي.سي. وأسرهم عددا كبيرا من المكالمات التليفونية التي تضمنت بذاءات وتهديدات وتم ابلاغ الشرطة عن بعضها لانها كانت تشكل جريمة."
ونظم متظاهرون مسيحيون مظاهرة سلمية خارج مقر هيئة الاذاعة البريطانية في لندن قبل واثناء عرض المسرحية ليل السبت وأدانوا لغتها المسفة وتصوير المسيح على انه رجل بدين يلبس حفاضة.
ولكن مصدرا في البي.بي.سي. قال لرويترز ان سيل المكالمات الهاتفية البذيئة والتي رد على كثير منها بعض الابناء الصغار للمسؤولين في وقت النهار جعل الاحتجاج يصل الى درجة غير مقبولة . وقال المصدر "هؤلاء العاملون يتعرضون لمضايقات وتخويف يتعدى كل ما هو مسموح به في مجتمع حر وديمقراطي. "يحاول عدد صغير جدا من الناس ولكنهم اكثر من اثنين او ثلاثة فرض رأيهم عن طريق التهديد والمضايقات." وياتي النزاع بعد اقل من شهر من اقتحام مئات المتظاهرين الغاضبين من السيخ لمسرح في برمنجهام في بريطانيا وأجبروه على الغاء عرض مسرحية تصور وقوع انتهاكات جنسية داخل معبد للسيخ.