: آخر تحديث

اعترافات 5: التصحيح اللغوي مصيدة الأخطاء

nbsp;
إيلاف على كرسي الاعتراف 5
التصحيح اللغوي مصيدة الأخطاء

إيلاف على كرسيّ الاعتراف

nbsp;ميرا مرعي وجويل فضول: قسم التصحيح اللغوي فخ أخطاء العاملين بـquot;إيلافquot;، ورغم كل التنبيهات تظل الأخطاء اللغوية من المشكلات الكبيرة التي نواجهها. وهذه الاخطاء ليست ناتجة من السهو في كل الاحيان بل عن ضعف في قواعد اللغة سببه ان معظم العاملين في إيلاف من الجيل الجديد الذي فطم على السرعة في كل شيء. وصعب عليه الجمع بين مهارات الكمبيوتر وفنونها وبين قواعد اللغة وبلاغتها. وكانت المهارات التكنولوجية العالية التي يتطلبها العمل في صحيفة الكترونية ، سببا في التغاضي احيانا عن الهفوات اللغوية التي تفسد أحيانا صداقات وتشوه مقالات.

nbsp;ميرا مرعي وجويل فضول من قسم التدقيق اللغوي، رصدتا في تقريرهما حول هذا الجانب مجموعة من الأخطاء اللغويّة الشائعة في إيلاف وفي كثير من المواقع والمطبوعات.وضمن هذا الرصد، وجد التقرير ما يلي:

nbsp;اننا نقول أحاله الى والصحيح أحاله على، ونقول خارطةnbsp;والصحيح خريطة، وثلاثماية والصحيح ثلاثمئة، ونقول أول مرة والصحيح المرة الاولى، ونقول مواتيا والصحيح مؤاتيا، ونقول بحضور والصحيح في حضور، ونقول هامnbsp;والصحيح مهم، وحواليnbsp;والصحيح حوالى، وديبلوماسيnbsp;والصحيح دبلوماسي،والدول دائمة العضوية والصحيح الدول الدائمة العضوية ، ومؤقتا والصحيح موقتا، أخذ في عين الاعتبار والصحيح أخذ في الاعتبار، وحسب ما والصحيح حسبما، وأشار أن والصحيح أشار الى أن ، وسيء والصحيح سيئ، وبالمقابلnbsp;والصحيح في المقابل، الأول من امسnbsp;والصحيح أمس الاول ، السرايا الحكوميةnbsp;والصحيح السراي الحكومي، ونقول بمناسبةnbsp;والصحيح في مناسبة ،لايجب أنnbsp;والصحيح يجب ألا، وأن لا والصحيح ألا،nbsp;وما يزالnbsp;والصحيح ما زال أو لا يزال، والتقى بوفد والصحيح التقى وفدا ، الاغلبيةnbsp;والصحيح الغالبية ،دعاه لnbsp;والصحيح دعاه الى ، وبالمائةnbsp;والصحيح بالمئة، وبحث الشيءnbsp;والصحيح بحث في الشيء، ومشروعات وموضوعاتnbsp;والصحيح مشاريع ومواضيع ،وقام بزيارةnbsp;والصحيح زار ، وسواحnbsp;والصحيح سياح ، وعلى هذا الحال والصحيح وعلى هذه الحال ، والموضوع الرئيسيnbsp;والصحيح الموضوع الرئيس واللجنة الرئيسية والصحيح اللجنة الرئيسة ، والغير دستوريةnbsp;والصحيح غير الدستورية (فغير لا تعرّف) والاوربيnbsp;والصحيحnbsp; الاوروبي ،nbsp; بدون والصحيح من دون.

ولم يكتف القسم بتحديد ما يقع فيه المحررون من اخطاء بل اراد الإسهام ايضا في التنبيه لبعض الامور اللغوية والتي لايوليها المحررون اهتماما مثل:
-nbsp;الانتباه عند كتابة الهمزة المتوسطة والمتطرفة: الكسرة أقوى الحركات
-nbsp;الانتباه عند إدخال الافعال الناقصة والأحرف المشبهة بالفعل على المبتدأ والخبر، الافعال الناقصة ترفع الاول وتنصب الثاني، أما الاحرف المشبهة تنصب الاول وترفع الثاني
-nbsp;الانتباه عند كتابة حرف الياء والتاء في آخر الكلمة، عند بعضهم غالبًا ما تصبح الياء ألفًا مقصورة أو العكس، على سبيل المثال: تتحول على إلى علي، وتتحول في إلى فى، أما التاء في آخر الكلمة فتصبح عند بعضهم (ـه)
-nbsp;عدم إهمال علامات الوقف كالنقطة والفاصلة، كي لا يصعب فهم الجملة.
-nbsp;تنوين الفتح لا يوضع على الالف في آخر الكلام بل على الحرف الذي يسبق الالف، مثلاً: دائمًا وليس دائماً

والتركيز على اخطاء اللغة لايعني إهمال اخطاء الطباعة وهي من الاخطاء التي يقع بها المحررون يوميا إما بدافع السرعة أو بسبب قلة المهارة. لكن التركيز في التقرير على الاخطاء اللغوية سببه ان هذه الاخطاء تتكرر مما يعني ان هناك جهلا بالقواعد ، في حين ان الاخطاء الطباعية متجددة ولا تتكرر بالرتابة نفسها . يضاف الى ذلك ان الاخطاء اللغوية لا تكتشف بسهولة وقد تحتاج الى خبير لغوي لضبطها وتصحيحها ، في حين ان اخطاء الطباعة تكشف عن نفسها ويمكن للقارئ العادي ان يعرف انها خطأ غير مقصود وزلة طباعة.

على ان الخطأ اللغوي على الرغم من فداحته المعنوية ، قد يكون اقل خطرا على المحرر من خطأ طباعي غير مقصود ينقلب من ورائه المعنى او يشوه صورة شخصية رسمية او اجتماعية او فنية بارزة. واذا حدث مثل هذا الامر، فان اقل ما يمكن ان تدفعه الصحيفة او المطبوعة هو الاعتذار في حين ان أحدا لا يطلب اعتذارا او تصحيحا لخطأ لغوي حتى لو تكرر وكان سببه الجهل او الاهمال وليس السهو والنسيان.

ومع اننا لا نتوقع ان تختفي الاخطاء اللغوية والطباعية فإننا نأمل في أن يجري التنبيه على المحررين لاستخدام برامج التصحيح اللغوي اثناء الكتابة وهي برامج تغطي تصحيح الاخطاء الطباعية واللغوية اولا باول ، ما يوفر الوقت والجهد ويحسن الاداء ويقلل الاخطاء.وهذه الدعوة يجب ان تكون مشفوعة بشيء من العقوبة بحيث يصبح تكرار الاخطاء اللغوية او الطباعية دليلا على انه لاتستخدم برامج التصحيح اللغوي المتوفرة وهو ما يعني انه تقصير بجانب من جوانب العمل يقتضي التنبيه والمحاسبة.


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ماذا عن المقالات
مدقق - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:07
من الجيد أن تعترف إيلاف بالأخطاء الإملائية.و لكن ماذا عن المقالات التي تحتوي على الكثير من الأخطاء في المعلومات و التأليف الذي لا يستند إلى أي وقائع أو حقائق؟أنا أتحدث هنا عن المقلات الثقافية و الفنية ، و ليس عن المقالات السياسية حتى لا يساء الفهم
2. احسنتي ايلاف
طلال - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:18
احسنتم ايلاف بهذا التقرير , الى الامام ان شاء الله اعجبتني الشفافية والصراحة وهذا هو السبق المهني
3. تصحيح على التصحيح
ماجد فاضل - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:20
موضوع جميل ومفيد، ولكن اسمحوا لي بتصحيحين: تقولون "الدول دائمة العضوية" خطأ والصحيح "الدول الدائمة العضوية" .... ولا أوافقكم الرأي في هذه، فاذا كان الموصوف معرفة، يجوز حذف الـ "ال" من الصفة إذا كانت مضافة. وتقولون "الغير دستورية" خطأ (أوافقكم الرأي) ولكن الصحيح "غير الدستورية" وليس "غير دستورية" (وربما كانت هذه هفوة مطبعية).أرجو الردّ إذا كان ما أقوله غير صحيح لغوياً. ولكم الشكر.
4. بدون تعليق
مجنونة_المستحيل - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:35
أكيد أن الإنسان كله أخطاء ولا يمكن لأي أحد أن يقول اني لا أخطأ إملائي بس المهم أنه ينتبه لأخطائه ويصلحها.أتمنى من المسؤولين على قسم التصحيح اللغوي الإنتباه أكثر ولدعي لقول ان الفئة التي تشغل القسم فئة شاب بل يجب علينا أن نشجعهم.مع متمنياتي بالتوفيق للجميع.
5. وأنتم وقعتم في أخطاء
المميز - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:48
أين همزات القطع في المقال السابق ...
6. جميل
مأمون - GMT الخميس 03 يناير 2008 10:57
أقدر هذا الحرص على اللغة العربية الفصحى وصدقوني ليس أبشع للقراءة من نص ضعيف التراكيب كثير الأخطاء، وفي النهاية قوة اللغة هي من رجاحة العقل والحجة.جهودكم مشكورة يا ميرا وجويل.
7. الكفر باللغة
لواء - GMT الخميس 03 يناير 2008 11:12
90% من كتاب (الشدة على التاء) ايلاف هم من فقراء اللغة العربية واذا كان رب البيت بالدف ناقر ... فكيف الحال مع ردود رواد الموقع .. اخطاء بالجملة لا يقع بها من هو في المرحلة الابتدائية ولا يميز بين انت بالكسرة وانتي بالياء فالاولى صحيحه والثانية هي الكفر بعينه في اللغة العربية
8. خطأ
هيفاء - GMT الخميس 03 يناير 2008 11:46
من المؤسف ان يحصر قسم التصحيح اللغوي الاخطاء اللغوية بجيل الشباب ، فكتاب وادباء من جيل الستينات وقعوا في اخطاء كارثية حينما نشروا مواضيعهم وقصائدهم في ايلاف والظريف الامر ان الشباب هم اول من نبّه لهذه الاخطاء،اذا السبب في الاخطاء لا علاقة له بجيل الشباب ، فجيل المسنسن كان ينشر في صحف ورقية تضم فريقا من المصححين وشخصيا اعرف الكثير من الصحافيين العرب الذين لا ينشرون مباشرة في الصحف الالكترونية ويفضلون الصحف الورقية سعيا لاخفاء اخطائهم وحفاظا على سمعتهم ، ومع كل احترامي لقسم التصحيح اللغوي أقول انه على خطأ في تقييمه وشكرا
9. الكاتب لبناني
أحمد - GMT الخميس 03 يناير 2008 12:26
يبدو أن معد هذا الموضوع لبناني من طريقة شرحه للأخطاء... ولكن اقول أن حوالي هي أصح من حوالى... راجعوا القواميس العربية!
10. ليست كلها أخطاء!
علاء برنجي - GMT السبت 05 يناير 2008 22:18
"كثير من" الكلمات والأساليب مما قرأته في التقرير لا يعد خطأ! وإنما قد يعد بعضها صوابا مرجوحا، ناهيك عن بعضهاالآخر الذي يعد صوابا راجحا!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.