: آخر تحديث

القرضاوي يحذر من حريق إيراني مدمر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أرخ لدعواته المتكررة لوحدة الأمة وقال إنه نذير
القرضاوي يحذر من حريق إيراني مدمر ينتظر العالم الإسلامي
nbsp;
تركي العوين من الرياض: حذر الشيخ يوسف القرضاوي مجددا من خطر السكوت على الخطط التي قال إن إيران وضعتها بهدف نشر التشيع، مشددا على أن المناداة بإغلاق الملف فرار من المواجهة مع الواقع والواجب التصدِّي بالحكمة والاعتدال وان غزو المجتمعات السنية أقرَّ به الشيعة أنفسهم وأننا يجب ألا نكون ملكيين أكثر من الملك. ووجهnbsp; القرضاوي إلى quot; الأمة الإسلامية quot; بياناً جديداً عبر رسالة مفتوحة لأمين مجلس حقوق الإنسان المصري د. أحمد كمال أبو المجد أمين مجلس حقوق الإنسان المصري، محذرا من الخطر الذي ينتظرها في ظل ما اعتبره تمادي الغزو الإيراني الشيعي للمجتمعات الإسلامية السنية . وحرص القرضاوي على تأكيد حقيقة أنه quot; لم يكن يوماً من الأيام مهيجاً ولا داعيا إلى فتنة ولا فرقة، بل داعية إلى التقريب بين الفرق الإسلامية quot;.

وقال إن دعوته إلى التقريب لم تكن مطلقة بل كانت مقيدة وكانت مشروطة بضرورة تجاوز عدة عقبات أبرزها: الموقف من القرآن ومن الصحابة وأمهات المؤمنين، والتوقف عن نشر المذهب الاعتقادي في البلاد الخالصة للمذهب الآخر، والاعتراف بحقوق الأقلية الدينية والسياسية سواء كانت الأقلية سنية أو شيعية

ورأى القرضاوي الذي يرد بهذه الرسالة على عدد من المقالات التي كتبت تنادي بوحدة الأمة الإسلامية أنه ما كان يوما داعية فرقة بل توحد ، مؤرخا لدعواته المتكررة لوحدة الأمة وتقاربها ، لكنه رأى الخطر يحدق فقال: إن الخطر في نشر التشيع أن وراءه دولة لها أهدافها الإستراتيجية، وهي تسعى إلى توظيف الدين والمذهب لتحقيق أهداف التوسُّع ، وأضاف أنه النذير لقومه، والنذير لا يجلس في غرفة مغلقة ويصيح، ردا على من قال له ما كان يجب أن يحذر بهذه الطريقة.

وبشأن ما قيل عن ضرورة أن يكون موقف القرضاوي بينه وبين علماء الشيعة في إطار محدود، قال الشيخ يوسف: لقد تم ذلك خلال أكثر من 10 سنوات في مؤتمرات التقريب وخلال زيارتي لإيران سنة 1988 مع علماء طهران وقم ومشهد وأصفهان.. ولكنني وجدت أن المخطط مستمر وأن القوم مصممون على بلوغ غاية رسموا لها الخطط ورصدوا لها الأموال وأعدوا لها الرجال وأنشأوا لها المؤسسات، ولهذا كان لا بد أن أدق ناقوس وأجراس الخطر.

وأضاف القرضاوي لقد أردت أن أنذر قومي وأصرخ في أمتي محذراً من الحريق المدمر الذي ينتظرها إذا لم تصح من سكرتها وتنتبه من غفلتها، وتسد الطريق على المغرورين الطامحين الذين يطلقون الشرر فيتطاير ولا يخافون خطره. ومضى قائلاً إن الغزو الشيعي للمجتمعات السنية ثابت وأقر به الشيعة أنفسهم، ومن يستريب في قولي، فلينظر إلى مصر والسودان وتونس والجزائر والمغرب وغيرها، فضلاً عن البلاد الإسلامية في أفريقيا وآسيا، بل يجب أن ينظر إلى أرض الإسراء والمعراج فلسطين.. وهذه جريمة لا تغتفر لضرورة احتياج الفلسطينيين إلى التوحد لا إلى مزيد من الانقسام.

وضرب القرضاوي أمثلة على خطر نشر التشيع في المجتمعات العربية السنية قائلا: الخطر في ذلك نراه بأعيننا، ونلمسه بأيدينا، في بلاد الصراع المذهبي الطائفي الذي راح ضحيَّته عشرات الألوف ومئات الألوف، كما هو جلي لكلِّ ذي عينين في العراق، ميليشيات الموت، وتحريق المساجد والمصاحف، والقتل على الهُويَّة، قتل كل من اسمه عمر أو عثمان أو عائشة، إلى آخر ما شهدناه من مآس تقشعر لها الأبدان.كما شهدناه في لبنان، وفي اجتياح حزب الله أخيرا لبيروت، وما صاحبه من جرائم لا تكاد تصدَّق. بل حسبنا ما يجري في اليمن الآن من صراعات دموية بين الحكومة من جهة وبين الحوثيين الذين كانوا زيدية مسالمين ومتآلفين مع إخوانهم الشافعية، فلما تحوَّلوا إلى اثني عشرية، انقلبوا على أعقابهم، يحاربون أهلهم، ويقاتلون قومهم. وأضاف: الخطر في نشر التشيع أن وراءه دولة لها أهدافها الاستراتيجية، وهي تسعى إلى توظيف الدين والمذهب لتحقيق أهداف التوسُّع، ومد مناطق النفوذ، حيث تصبح الأقليات التي تأسَّست عبر السنين أذرعا وقواعد إيرانية فاعلة لتوتير العلاقات بين العرب وإيران، وصالحة لخدمة استراتيجية التوسع القومي لإيران.

وردا على دعوة الدكتور كمال أبو المجد إلى إغلاق هذا الملف بغير إبطاء، قال الشيخ يوسف القرضاوي: إني فتحتُ هذا الملف لأني شعرتُ بالخطر يهدِّد أمتي بمزيد من الانقسام في المجتمع الواحد، ومزيد من الصراع، فبادرتُ بتنبيه قومي على الخطر، ورجوتُهم أن ينتبهوا للمآلات وللمخاطر التي يمكن أن تحيق بهم. وأضاف: إن الرائد لا يكذب أهله، والأمين لا يخون قومه، ولا يسعى امرؤ يؤمن بالله واليوم الآخر، أن يغمض العين على ما يجري من حوله من تشييع المجتمع السني، وهو ساكت. وتابع: كأنك تريدني يا دكتور، أن أخون ديني ورسالتي، وأن أضلِّل قومي وأمتي، وأن أنقض الميثاق الذي أخذه الله على أهل العلم ليبيّن للناس الحقَّ ولا يكتموه، وأن أكون شيطانا أخرس، حيث أرى بلاد السنة تنتقص أطرافها أمام الغزو الشيعي، وأقف ساكتا، لأن السكوت من ذهب.

وقال القرضاوي في رسالته: كنتُ أودُّ من الدكتور أبو المجد أن يوجِّه رسالته هذه - أو رسالة مثلها على الأقل - إلى المفتونين بإيران وحزب الله من قومنا، بل من أصدقائه وأصدقائي، الذين يعز عليَّ أن أراهم في موقف يفتقد الشرعية، والذين لم تحدِّثهم أنفسهم بكلمة نقد يوجِّهونها للذين أسفُّوا في خصومتهم معي، وافترَوا علي بالباطل، فخذلوني حيث تجب النصرة. وأضاف: وقد كان العراق ذا أغلبية سنية كبيرة إلى القرن الثامن عشر، ثم بدأ الزحف المخطَّط في غفلة من الدولة العثمانية. بل كانت إيران نفسها سنية، كما يشهد بذلك تاريخ علمائها في التفسير والحديث والفقه والأصول واللغة والأدب والتاريخ وغيرها، ثم أصابها ما أصابها، وغدت اليوم دولة التشيُّع الكبرى في العالم.

وختم الشيخ القرضاوي رسالته لأمين مجلس حقوق الإنسان المصري الدكتور أحمد كمال أبو المجد قائلا: هل يُراد منا أن ننام على آذاننا حتى يُتم الغزو مهمَّته في عقر دارنا، وتتحوَّل مجتمعاتنا عن معتقداتها، وثوابتها، ونحن في غفلة لاهون، وفي غمرة ساهون؟ وإذا رفعنا أصواتنا محذِّرين ومنذرين كنا مثيري فتنة بين المسلمين؟quot;، وأضاف: أريد أن أسجل هنا نقطة مهمة، فمن العجيب أن وكالة الأنباء الإيرانية قد صمتت، ومراجع الشيعة قد توارَوا إلى الخلف، وتركوا أهل السنة يردُّ بعضهم على بعض، وهم يتفرَّجون وهو مشهد مذهل حقًّا: ألا يوجد في المجتمع الشيعي كاتب واحد ينتصر لموقفي، أي لأهل السنة، في إيران أو العراق أو لبنان أو الخليج! على حين أن نفراً من رجال السنة من هنا وهناك - ولا سيما في مصر بلد الأزهر - مَن ركب جواده، وامتشق سلاحه، دفاعا عن الشيعة المظاليم.

ابن القرضاوي ينفي تشيعه
وبعد ما تم تداوله من أنباء عن تحول نجل رجل الدين الإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي إلى المذهب الشيعي، قالت صحيفة quot;الوطنquot; السعودية إن عبدالرحمن القرضاوي نجل الداعية الإسلامي نفى ما تناقلته وكالات الأنباء عن تشيعه. ونقلت الصحيفة عن الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور محمد سليم العوا قوله إنه التقى الثلاثاء نجل القرضاوي الذي وصف ما ذكر عن تشيعه بـ الكذب والهراء.

ووفقا للدكتور العوا آثر عبدالرحمن القرضاوي أن يقيم دعوى ضد مروجي هذه الشائعة قبل أن يكتشف أن مروجيها وناقليها لهم سوابق مماثلة في هذا المجال ومن ثم تم صرف النظر عن الدعوى، مؤكدا أن ترديد مثل هذه الشائعات أمر مؤسف ويستحق وقفة. وبحسب الصحيفة فإن العوا قال إن مجلس أمناء الاتحاد العالمي سيجتمع في الدوحة يومي 14 و15 نوفمبر المقبل لبحث مسألة العلاقة بين السنة والشيعة، مضيفا أن المجلس سينعقد بجميع هيئته بمن فيهم الأعضاء الشيعة الثلاثة quot;تسخيري ونعماني وعلي فضل الله.
nbsp;
nbsp;هجوم تكفيري
وانتقد رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي بشدة الهجوم الذي شنته وسائل إعلام ومراجع شيعية على رئيس اتحاد علماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي ووصفه بأنه هجوم quot;تكفيري وسافلquot;. وقال في تصريحات لquot;قدس برسquot; الهجوم على الشيخ القرضاوي وبالخصوص من وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية هجوم ساءنا جداً صحيح أنه من حق أي طرف أن يدافع عن مذهبه ولكن ذلك وفق الحفاظ على الأدب اللازم حتى مع غير المسلمين فوصف رأس علماء المسلمين السنة بأنه يعمل لصالح الصهيونية والماسونية ويردد ما يقوله حاخامات اليهود فهذه سفالة ما بعدها سفالة وأن يوصف بأنه ضد آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته لا يزايد عليها أحد واتهام الشيخ القرضاوي بمعاداة آل بيت مزايدة رخيصة وهبوط بالجدال إلى مستوى التكفير.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;
nbsp;
nbsp;وكشف الغنوشي النقاب عن أن المد الشيعي في دول المغرب العربي السنية ومنها تونس تحول إلى ظاهرة لافتة للانتباه ومثيرة للانزعاج لدى علماء المسلمين في المغرب العربي مؤكدا أن هذه الظاهرة التي قال إنها تزرع لمستقبل من النزاع لا ضرورة له تقف وراءها جهات رسمية لها علاقة بالدولة الإيرانية.


عدد التعليقات 113
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. التشيع ليس تحزب
وسام النصار - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:30
نسمع بين الحين والاخر اصوات وصرخات تربط بين التشيع العقائدي بايران،الحقيقة وكوني شيعي بالاصل وليس الممارسة لا اجد نفسي مواليا لايران بقدر ما ان التشيع هو ممارسة فكرية قد تختلف مع ممارسات فكرية اخرى ولكن لا يصح ان نربط التمذهب باي شكل من الاشكال بالسياسة والدولة والعنف الاهلي والذين يغذون هذا التوجه سواء من اي مذهب كانوا فانهم يطمحون ويفكرون باجندات خاصة سوف لن تعود بالنفع لا للشيعة ولا للسنة بل للجهات التي تغذي هذا الصراع وللاسف هم من العرب قبل ان يكونوا شي اخر.
2. خذوا العبرة من لبنان
اتركونا بسلام - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:35
اطال الله بعمرك يا شيخ وأبقاك العين الساهرة على الاخطار المحدقة بالامة,,, ويا ليت حكامنا يسمعون صوتك ويعون معك من وما هي ايران قبل فوات الاوان. لا شيء يردع ايران. امل ان لا يستخدموا الارهاب والقوة لفرض ونشر ثقافتهم. انظروا ما يفعلون بلبنان.
3. أولويات المنهزمين
سلمان - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:42
حسب علمي أن الغزو المنتشر حاليا هو المذهب الغربي العلماني حيث أصبح يغزو المناهج والعقول القلوب, والملابس والمأكل والمشرب وما نشاهده وما نسمعه, أما اشغال الناس وتخويفهم بالشيعة والتحريض على كل ما يتصل بهم فهو هروب من المعركة الحقيقية وتصشتييت للسهام بعيدا عن بؤرة الخطر الغربي الصهيوني.
4. كفى
إبراهيم المصري - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:48
ما هي الأمة الإسلامية بالمعنى السياسي والقانوني والدولي، إنها مجموعة دول تختلف لغاتها وعاداتها وتقاليدها بل وتختلف حتى في شكل إسلامها، إن القانون وحده والمساواة وحرية المعتقد باختصار ;الميثاق العالمي لحقوق ودولة مدنية ونظام علماني ما يتيح للناس الحياة بسلامة وطمأنينة واستقرار ويتيح لهم كذلك أداء عباداتهم والانتساب إلى أي دين يرون فيه حقيقة وجودهم وآخرتهم، إن القرضاي الذي يدين فرق الموت الشيعية في العراق، يعلم بالطبع أنَّ ;أسامة بن لادن وأبو مصعب الزرقاوي وغيرهما من السنة ; فهل ردعهم انتمائهم للمذهب السني عن ارتكاب جرائم في حق الإنسانية، وعن قتل البشر في العراق أو في غير العراق، وأيضاَ إن مصر دائماً وستبقى مع المثل القائل ;الناس على دين ملوكهم وطالما الملك أو الرئيس سني فسوف يبقى المصريون كذلك، ثم إن الشعب المصري الذي يتباهى أو يتباهون له بأنه متدين بالفطرة، هو من أكثر شعوب العالم ابتعاداً عن الدين وعدم إيمان بالعدالة الإلهية، ودعونا من العبارات الجاهزة ولننظر إلى هذا المثل الشعبي الذي يكشف أكثر عن نفسية الشعب المصري، // المغلوب مغلوب وفي الآخرة يضرب طوب// أي أنه شعب لا يؤمن بالعدالة الإلهية في الآخرة، كما أنه شعب يسب الدين، وينافق حتى خرب النفاق مصر كلها، دعونا من الحياة في اللغة والكلام الفخم، ولننزل إلى الواقع، الذي يحتاج إلى ضبطه بالقانون والمساواة والعدل وحقوق الإنسان وحرية المعتقد الحل فقط في دولة مدنية ونظام علماني وسوف يثبت المستقبل ذلك.
5. نحن معك يا شيخ
مسلم يعني سني - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:50
هذه ايران الفارسية التي تخرب العالم الاسلامي والعربي ، لماذا يقرؤون القرءان بطريقة فارسية وليست عربية كل الشيعة كذالك ، ولا أتكلم من فراغ فلقد عايشت هؤلاء واعرفهم جيدا ، نحن معك يا شيخ
6. اقتلوا الفتنه
مسلم - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:51
. ياشيخ كلنا مسلمين ........ ، ماهو الفرق بين السنه والشيعه .
7. فقد
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:54
....العالم الإسلامي ابوابه مفتوحه على بعض منذ 1500 سنه ولم نشعر ان السنه او الوهابيه او الشيعه او المالكيه او الحنفيه خطر على الإسلام ... انما من هم خطر على الإسلام مروجي الفتن , لغايه في نفس يعقوب .
8. الاجرام الايراني
طرابلس لبنان - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 17:56
صرخة الشيخ القرضاوي على حق لان الاجرام الصفوي الايراني تعدى الحدود ولا بد من وقفه. لا بد من صحوة في وجه .....الفارسية. ممارسات .الفرس في العراق ولبنان هي الدليل على الاجرام الايراني بحق العرب. الرد يكون بدعم اهلنا عرب الاحواز بالمال والسلاح لكي يتحرروا من النير الفارسي وملالي المجوس.
9. صيرو .. !
ملحد بن كافر - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 18:05
أين المشكلة إذا أصبح الناس شيعة أم سنة ... هذه حرية شخصية . من حق أي شخص أن يكون ما يكون .
10. مناصرة علماء الأمة
وسام (أبو بكر ) - GMT الخميس 09 أكتوبر 2008 18:14
السلام عليك أيها الشيخ الجليل وحماك من شر محور الشر وأعداء الأمة ، وأخيراً أيقنت أيها العالم بأن هناك خطر يداهم الأمة الإسلامية وبالأخص ذلكم الخطر الشيعي عندما كنا نشاهدك في مؤتمرات التقريب بين المذاهب كنا نقول وا أسفا عليك أيها الشيخ وندعو لك بالهداية لأنك تثقل نفسك وتضيع من وقتك الثمين ..... وتحذر الأمة بأكملها عن هذا الخطر فإن لك مكانة في الأمة ، جزاك الله تعالى كل الخير وأطال الله تعالى في عمرك كي تشهد اندحار الإمبرطورية الفارسية .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.