قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترض حاشة الحاشية من اتباع النظام في مصر على مانكرره بان الاقباط يدفعون مانسبته اربعين بالمئة من رواتب النظام ونكرر ونؤكد ماقلنا سابقا ونبقى نكرره لانه الحقيقة. لكن نظام حسني مبارك المتفنن بسرقة اموال البلد وتهريبها للخارج لايهمه الا نفسه وتنفيذ اوامر من يدفع له ليواصل اضطهاد ابناء مصر مسليمن واقباط.


ولاحل ابدا مع مجموعة الاربعين حرامي الا بان يطردوايحاكموا كما حوكم امثالهم عبر التاريخ.فهم مستعدون لبيع البلد لمن يشتري.. وليس لدى رئيس النظام مبارك اي استعداد للتقدم بل للعودة للخلف. وهو لن ينصلح ابدا..

وعلينا اولا ان نعلم من هو عدو الرمصريين بشكل وعدو الاقباط بشكل خاص قبل حسني مبارك، انها الدول والمنظماتالتي ترعى التطرف وتدعم ودعمت ومازالت تدعم كل تنظيمات الاسلام المتطرف وهذه القوى المتنفذة في المنطقة هي التي تطلب من مبارك اضطهاد الاقباط وهو ينفذ لهم.اذ هو مسير غير مخير وتسيره القوى المتطرفة مع حاشيته كمسرح العرايس.

مبارك يريد ان يجعل من الـ 60 مليون مسلم و الـ15 مليون قبطي لاعقي احذية.
ولاجل سرقة البلد هو بحاحة لحاشية من اللصوص تنفذ اوامره وتواصل نهج السرقة والنهب والاضطهاد.

لكننا سنفضح للجميع مايحصل في مصر من كوارث في قناة كيمي التي ستكون قناة مصرية مئة بالمئة وطبعا سنفضح حقائق الظلم الواقع على الاقباط لان مافيا الصحافة والاعلام بالمنطقة تقف كحامية لمبارك واشباهه. وستكون كيمي وغيرها صوتا مغايرا لاصوات الاعلام في المنطقة التي تطبل للاسلام السياسي باشكال مختلفة.

حسني مبارك عدنما اراد ان يهرب اموال البلد للخارج ويمنع اي اعتراض جاء بحبيب الظالمي المعروفة حقيقته لدينا واشبع المصريين سحلا وتعذيبا خاصة الصحفيين والقضاة ليخرس اصواتهم. من يستطيع اليوم ان يقول ان ستين مليون مسلم اذلواواهينوا وسحلو بالشوارع؟

وراح نظام مبارك يغدق على جاهزه الامني الذي قوامه مليون ومئة الف بين امن الدولة والشرطة والجيش والحاشية والصحف مما ندفعه ويظهد بقية المصريين مسلمين واقباط.

وحين قلنا قي مقالات سابقة اننا ندفع مانسبته 40 بالمئة كاقباط اعترض البعض باننا نبالغ لكن ذلك حقيقة ولمن يود التدقيق سيجد حقيقة مانقوله ونكرره من ان الاقباط يدفعون مانسبته 40 بالمئة للدولة المصرية. ولمن يعترض من ذيول النظام نقول اننا نطعمكم لوجه الله.

واحصي هنا بعض اسماء الذين ندفع لهم مانسبته 40 بالمئة من رواتبهم:
حسني مبارك
عمر سليمان
محمد طنطاوي
فتحي سرور
حبيب العادلي
أحمد ابو الغيظ
صفوت الشريف
مرسي الفقي
محمد حسين طنطاوي
واخرون

نحن ندفع هذه النسبة من رواتبهم وليردوا الجميل يتفنون في اضطهاد الاقباط والحث على قتلهم والتستر على قاتليهم وحارقي ممتلكاتهم ودور عبادتهم.
وهي تصرفات تدل على معدن هؤلاء الذي هو مستنقع معروف يدل عليهم وعلى حواشيهم من شرذمة تأتمر باوامرهم التي هي تكرار لاوامر اسيادهم في المنطقة.

لاهم لهم الا الكذب امام العالم بان الامور في مصر على خير مايرام وان الملسمين والاقباط اخوة واحبة بينما ينفخ ظهيرة كل جمعة شراذمتهم بشتم الاقباط ووصفهم بابناء القردة والخنازير..
هل هذه هي اخلاقكم ايها الشراذم المحيطة بالسطلة الحاكمة.. هل ابناء القردة والخنازير يرتشون او يسرقون البلد؟
هل فضائح المباني التي تنهار كل فترة واخرها بناية الاسكندرية مسؤول عنها الاقباط؟
هل غرق العبارات مسؤول عنه الاقباط ام حماة عش الفساد؟
هل ابناء القردة والخنازير هربوا اموال مصر للخارج وجعلوا من بناتها شحاذات وابنائهم شحاذين في الدول؟
هل الاقباط اهانوا كرامة مصر؟

ونقول لحامي حمى مبارك عمر سليمان هل حماية مصر بمحاولات اختراق اقباط المهجر التي لاتكف عنها؟
هل واجبك تنظيف مصر من التطرف والفساد الذي اوصل مصر الى حافة الهاوية الاقتصادية الاجتماعية والسياسية ام باللهاث خلف ابناء مصر من الاقباط الذين يقدمون خدمة لبلدهم مع اخوتهم من المتنورين المسليمن بفضح مايجري في الداخل لتخترقهم.
وهب انك اخترقت تجمعات الاقباط ماهو انجازك في ذلك؟ وماذا تحقق غير ماننشره للجميع وفي الضوء؟
ان عملنا واضح ولانخشى شيئا كما يعمل اسيادك واتباعك من خفافيش الظلام..

نكرر الامل بأبناء مصر الذين لن يقبلوا بهذا الهوان من شراذم العصر الذي تحكموا فينا منذ انقلاب 1952 المشؤوم وحتى يومنا هذا.

المهندس عدلي أبادير يوسف

رئيس منظمة الاقباط متحدون

زيورخ