قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الوَهْمُ الّذي يَنْمُو ناعِمًا
بَيْنَ ساقَيَّ، يَرُدُّنِى إلَى
سُوَيْعاتٍ مِلْحُها الأَرَق.
***
لَمْ أَكُنْ أعْلَمُ أنَّ الطّريقَ
إلَى اليَقِين تَمُرُّ الهُوَيْنَى
عَلَى جَسَدٍ صَدَّ دَهْرًا
فَاحْتَرَق.
***
يَا لِي مِنْ ذاكِرَةٍ فِي
خلايا مُهْترئة.
ضَمَّدَتْ نَفّسَهَاشَبَقًا
مِنْ شِدّةِ الحرّ. ريحُها
فاحتْ كالعَبق.
***
الوَهْمُ الّذي ينمو
خشنًا فِي جسدي،
يُعيدُنِي إلى حُلُمٍ
طالما عادَنِي.
مُذْ حلمتُ لم أفق.

*********

[email protected]