قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أميرة لـ quot;إيلافquot;: خالد الفيصل لم يكن عصب روايتي

غادة الزبيدي من الرياض: إذا ما سقطت رواية (فتنة) فستعرف معنى آخر للجبل، ومعاني أكثر للمطر، وللضباب، تكتب لتفوح روائح جميلة، وتسرد حكايات مضيئة تشبه قنديل حكايا الجدات. وستدرك مع تسارع الصفحات بأن الجنوب ليس الأتجاه فحسب، فهو يمتد ليكون محسوساً أكثر، ورياحه ليست إلا نذير السعادة التي ستهب على الدوام هنا وفي صفحات الرواية.
من ذلك الجزء الجنوبي من المملكة العربية السعودية خرجت الروائية أميرة القحطاني وهي تملك الكثير من الأدوات في مكان بدا ساحراً ومتحصلاً على كافة المميزات التي تحرّض الكاتب على الإبداع. قابلتها إيلاف لتعرف كيف يكون الوطن حلماً، ولمسقط الرأس حياة أخرى، والتفاصيل الصغيرة افق أوسع مما تبديه مخيلتنا.
لن تدرك كيف خرجت الروائية من الإمارات ووصلت إلى الجنوب السعودي، هل قطعت صحراء الربع الخالي، أم أبحرت في الخليج ومرت ببحر العرب وتجاوزت جبال اليمن، أم ظهرت في ظروف غامضة على سفح جبل ذرة في أبها، لأنك ستشعر بحنين البحر، وبهيبة الجبل، وغموض الموقف مع أميرة القحطاني.
تقول أميرة القحطاني لـ quot;إيلافquot; في سياق حوار الكتروني: quot;لا استطيع التحدث عن نفسي فالإنسان بطبعه يحب أن يتجمل لذلك لا أريد أن أكذب، و أريد من الناس أن يعرفوني من خلال حديثيquot;.
وتضيف قائلة: quot; لا أخفي quot; إيلافquot; أن من اكتشفني هو السعودي عبده خال الكاتب في صحيفة quot;عكاظquot; الصادرة عن منطقة الحجاز، وأنا وبكل ثقة لا أعتقد أن موهبتي بحاجة أن أقوم بتطويرها، خاصة عندما قام عبده خال بقراءة نقدية لروايتي quot;فتنــةquot; الذي عرف عنه بأنه لا ينقد كثيراً روايات كتاب جدد، لذا هو رأى أن الرواية تستحق الاهتمام.
وحين سألتها quot;إيلافquot; quot;أنتِ اخترت أرض أجدادك ووالدك، وكتبت لأحد صحفها، رغم أنك إماراتيةquot;quot; تجيب بثقة: quot; نعم فأنا جزء من هذه الأرض والإمارات هي بلدي وحبي الذي لا يضاهيه حب في هذه الدنيا كلهاquot;.
وعن تأثر الروائية بأحد الأدباء تخبرنا بأنها لم تتأثر بأحد الروائيين أو الكتاب أبداً، وكُتابها وشعراؤها كثر، وتعترف بأنها نشأت على حُب اثنين (عبد الرحمن منيف) و (نزار قباني) وإلى الحوار:

- من هي أميرة القحطاني..؟ حدثينا عن نفسك..؟
*الإنسان يكذب بطبعه ليتجمل لذا ولكي لا اكذب عليك (اقرأيني بهدوء) وستعرفني جيدا.

- هناك العديد من الكاتبات والشاعرات، أصبحن يترجمن كتاباتهن للغة الإنكليزية، هل تفكر أميرة بأن تحذو حذوهنّ....؟ وإذا كان لا أو نعم... فما هي أسبابك...؟
*ترجمة الأعمال الى اللغات الأجنبية بحاجة الى دور نشر أجنبية لتبنيها وهذا لا يحدث إلا في حالات نادرة.. بالنسبة لي لا افكر في هذا الامر ولكنني أقوم حاليا بترجمة (فتنة) لرجلين احدهما يعمل مخرجا في السي إن إن سمع عنها عندما كان في السعودية وارد قراءتها والآخر هو الروائي العالمي باولو كويلو كاتبي الجميل الذي اتمنى أن يقرأ لي.

- من الذي اكتشف موهبتك الأدبية..؟ وكيف تقومين بتطويرها..؟
* عبده خال اكتشفها وهي ليست بحاجة إلى تطوير.

- اخترت السعودية كأرض لكتاباتك واخترت صحيفة سعودية محلية لتكتبي بها مقالاتك على الرغم من انك إماراتية.
* وستبقى السعودية ارضي الخصبة للكتابة وهي بلد والدي و بها عمامي وعماتي و بها قبيلتي كلها لذا لا استطيع إلا أن أكون جزءا منها أما الامارات فهي بلدي وحبي الذي لا يضاهيه حب في هذه الدنيا كلها.

- من يعجب أميرة القحطاني من الأدباء والشعراء العرب..؟ وبمن تتأثرين..؟
* كتّابي وشعرائي كثر لكنني نشأت على حب اثنين (عبدالرحمن منيف) و (نزار قباني) ولم أتأثر بأحد.

- ما المعوقات التي تواجه المبدعات العربيات الشابات منهن على وجه الخصوص..؟
* المرأة في الوطن العربي ليست (حرة) يحكمها المجتمع وتحكمها العائلة لذا لا تأتي كتاباتها صريحة ولا تأتي جريئة وهذه اكبر معوقه من ممكن أن تعترض طريق أي كاتب سواء كان رجلا أو امرأة.

- يتهمك العديد بأنك نقلتِ صورة غير صحيحة عن قبيلة قحطان في روايتك.. خاصة وأن بطلة الرواية تدعى quot;فتنة القحطاني quot;.!! ماذا تردين حيال ذلك الاتهام..؟
* وماهي الصورة غير الصحيحة التي نقلتها عن قبيلة قحطان؟! ليس هناك ما يخجل في روايتي.

ndash; يقال انك تحدثت في روايتك عن منطقة لم تزوريها وكتبت عن أمور لا تحدث هناك حتى اللهجة التي قدمتها على لسان أبطالك لم تكن لهجة أهل الجنوب وقد جاء هذا في احدى الدراسات النقدية التي تناولت (فتنة).
* أنا لم اكتب إلا عن أمور رأيتها ولمستها على ارض الواقع واللهجة التي أورتها في الرواية هي لهجة أهلي هناك. وقد زرت الجنوب اكثر من مره وعشت الحياة كما تعاش في ذلك الجزء من عسير عرفت أهل والدي عن قرب رعيت معهم الغنم وحفرت معهم بيار الماء تعلمت منهم كيف أتحمل الظمأ وكيف اصبر على الألم وكل شيء جميل احتفظ به تعلمته منهم حتى الوفاء عرفت معناه الحقيقي هناك.

- من المعروف لدى السعوديين أن نساء الجنوب، من أجمل النساء السعوديات، هل استغليتِ ذلك حتى تذكري بطريقة غير مباشرة بأن هؤلاء النساء يفتن القلوب ويسحرن العقول من خلال اسم quot;فتنةquot;..؟
* يا سيدي الجمال في كل مكان وخصوصا في هذا الوقت وفتنة ليست مجرد فتاه جميلة هي فتاه مذبوحة بالدرجة الأولى.. الغريب في الأمر ان الذين قرأوا فتنه فتنوا بها وعشقوها هي كشخصية ولم يلتفتوا إلى آلامها أو جراحها التي كانت تنزف من الصفحة الأولى للرواية.

- هل كنتِ تقصدين وتتحدثين عن نفسك من خلال فتنة..؟
* ليس بالطريقة التي تقصدها لكنني أتحدث عن نفسي وعن آلاف النساء اللواتي يقعن معي في المربع القبلي ذاته.

- لماذا اخترتِ الأمير خالد الفيصل عصباً لرواية فتنة..؟
* خالد الفيصل ليس عصبا للرواية هو جزء من عالم فتنة الغامض.

ndash; تعرض الروائي أحمد ابودهمان صاحب (الحزام) الى هجوم غير مسبوق من قراء زاويته بسبب المقالة التي عنونها بـ (عين قحطان) وكانت تتحدث عنك حيث رأى البعض انه كان يتغزل بك.
* ومن التي لا تريد أن يتغزل بها أحمد ابودهمان؟! هذه تهمه اعتز بها لكنها غير صحيحة. هناك سببان أثارا القراء وبعض القحاطين الأول انه تحدث عني (بحب وبفخر) والثاني انه نقل بعض ما جاء على لسان (فتنه عبدالرحمن القحطاني) بطلتي التي كانت تماري بجمالها ودلالها بشكل استفزازي.

ndash; عبده خال لا يقوم بقراءات نقدية لكّتاب جدد إلا فيما ندر لكنه كتب عن (فتنة). هل يعود هذا الى انه أستاذك فقط؟
* بل يعود الى أن (فتنة) تستحق الاهتمام وعبده خال روائي يحترم قلمه ولن يسخره لكاتب أو لكاتبة لا تستحقه.

- لمَ حاورتِ القراء باللهجة الخليجية.. ما سبب هذا الاختيار..؟
* الكتابة باللهجة المحلية اقرب إلى واقع الأبطال وهي تعطي مصداقية أكثر للعمل ومع ذلك تمنيت لو إنني كتبت الحوار باللغة العربية الفصحى لان هناك قراء عربا يصعب عليهم فهم اللهجة الخليجية.

- رواية فتنة تعتبر الأولى لكِ، وقد حققت نجاحا ملحوظا في الساحة الأدبية، هذا يلقي بعاتق كبير على أميرة القحطاني في المستقبل، فما هو جديد أميرة القادم..؟
* فتنة ليست روايتي الأولى فقط.. فتنة أهم جزء مني ولن اكتب أجمل منها أما عملي الجديد فهو جاهز للطبع وهو يميل إلى الفنتازيا وتجري أحداثه في وادي من وديان عسير.