: آخر تحديث

غوص في رمال متحركة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واثقة من زيفك
أيها السابح في عراء منفاك
هل تتذكرني؟
كلما يحدّثني شبح الموت
أشعر بحاجتي لحديثك.
*****
المهيمن على مستوطنات أوجاعي
أما من ومضة زمن، تغادرني بها
كي أنعم باطباقة جفن واحدة
لقد أنهكني الأرق
وأنت لم تكترث بعد.
******
يا أبتي البحر
عتقوني وغدوت الطليق
أبتي البحر
إنهم سرقوا من حروفي البريق
أبتي البحر..
أعطني قبسا قد اضعت الطريق
*****
الحرب تأكل معي
لها طبق وأصابع
الحرب لا تحتاج لملعقةٍ
تنام في فراشي
امنح أفكاري اجنحة الخلاص
وانسى أنها شياطين قص الرب اجنحتها
وحكم عليها أن لا تعود إلى السماء
كيف أتخلص من الحرب؟
وقد أخبرتكم،
الحرب تنام معي في الفراش
كلما أرادت الحرب أن توقظ ولديnbsp;
بنبرة عسكرية يابسه، تصيح: انهض
سأكسر الساعة كي لا يجيء الصباح
رعشة الحرب، تسري في جسدي
مصفر وجه الحرب،
كعشب أشعله الجفاف
لم ترتو من دم القتلى، بعد
هي الحرب عطشى أبداَ.
الليلة، اشرب نخب كراهيتهم ومحبتي
وأحوّل كؤوسي المتتابعة، إلى شلالات تغرقني
تتناثر فقاعاتها حول شفتي
طالما شربت نخب الحزن لوحدي
إذ لا رنين لأقداح تشاركني الوحدة
الإنفرادية خصوصية إلهية
nbsp;لـِمَ لا أكون أنا رب كأسي؟
******
يا من هربت.....
متأخراً جداً، جاء قرار الفرار
إذا كنت تبحث عن إمرأة لغرفة النوم لا اكثر.
******
رائع أنت ايها المتسول بموسيقاك
غير مكترث لهدير المقطورة
ما قيمة الذي أمنحك إياه!
لقد انتشلتني من نفق أحزاني
عابراً بي الى ابتسامة واغماضة.
******
أيها الموتى
أنا لا أنام،
هل لي بنصيحة؟
أتعذبتم مثلي ومن ثمت نمتم طويلا
أو تستحق الحياة كل هذا العناء
أحسدكم لأنكم تغطون في طمأنينة
ولا أ ُحسن سوى السهر مع الذكريات
لأعدها كل صباح كما يُعد الجنود في طوابير المعسكرات
حاضرة لا أمنحها فرصة للغياب
يا أصدقائي الموتى، خذوني بأحضانكم
أريد أن انام نومة لا أصحو بعدها أبدا.
******
ما مزق البحرَ مجدافُ قارب صيدٍ عتيقnbsp;
تلم المويجة أشلاءها
تخيط الجراح على أضلع الصخر
بكف النتوءات تمسح أوجاعها
إلى مضمر السر
لقلب الظلام النزيه
تنزل آمنة
ساخرة ً من سحنات الخديعة
في ظهر قاربك المتعب
تترك إمضاءها
******
لوحات وجيد سعيد المعلقة على الحائط تتمايل
خمبابا يحدق بي، من اللوحة الأولى
فاغراً فمه،
أيطمع في ابتلاعي!
لا أدري ربما لست محقة
هو يريد ان يلثمني ولكن عقدة الشر تستوقفه
غبي أنت يا خمبابا
صرخت بوجهه،
في اللوحة الثانية، يقف ملك لجش العظيم
يدعوني لبلاطه
من لون الذهب، كان ثوبه
رغم أني لا أحب الثياب المزركشة وهيبة الملوك
تجاوبت معه حيث تنتابني أزمة عواطف
والملوك يعرفون أكثر من سواهم هتك المشاعر
اللوحة الثالثة،
بقي الثور المجنح خجلا في مكانه
لا دور له إزاء ثورتي
*******


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ثورتي
ام رانية - GMT الخميس 28 فبراير 2008 13:56
ما اعذب روحك وشعرك ياوئام ملا سلمان فقط الامك التي تبدع هكذا شعر لااحسدك عليها فهي كبيرة وعميقة عمق سعة البحر اللامحدودة وهي الام المرأة منذ الخليقة وثورتك كأنثى اسجد لها فهي تعلمني ان ابقى ثائرة واطور ثورتي الى اللامعقول لكي ادعس بحذائي بعضا من الظلم الواقع على المرأة في عالم كله خراب ابتدأ بأضطهاد المرأة وسينتهي هذا العالم طالما استمر اضطهاد الانثى حتى وهي مازالت نطفة
2. تحليق رائع
حسين ابو سعود - GMT الجمعة 29 فبراير 2008 01:36
هو عهدي بك ايتها القديرة ، وهي قدرتك في التحليق بالمتلقي الى الاعالي.كلمات تقطر صورا جميلة من المعاناةاتشرف بتسجيل اعجابي ايتها الشاعرة الرائعة
3. كتبتيني
سمر كويي - GMT الأحد 02 مارس 2008 02:01
اندهشت من روعتك التي كتبتني ... رائعة صورك الغريبة ... التي تشبثت افكاري بحروفها كي تهضمها ... تحملين العراق بين حروفك النازفة ... يالروعتك وروعة نقوشاتك الشعرية وروح التحدي للافكار الشرقية المستعصية على الانحناء.
4. نرجسة لوئامالشاعرة
دجلة احمد السماوي \ - GMT الإثنين 03 مارس 2008 07:45
تحية للشاعرة الرقيقة وئام تحية الورد المعطر الندي كما تحبينه غوص في رمال متحركة قصيدتك المتعددةاللوحات والصور والرموزعلى عتمة الروح المتشبثةالقلقة التي تحاول نسج الالم بالحقيقة. أبحري في هذيانك وحلقي الى الافق.دمت لامعة دجلة احمد السماوي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات