قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الملعون، سمّوه الملعون لصقت به الكنية فلا يعرفه أحد إلا بها، فعل الأفاعيل، نسجوا حوله حكايات وحكايات، داهية أفسد بين الجار وجاره بين الزوج وزوجه بين السلطان وخدمه، قال الراوي في حلقة السوق: كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر و الأوان رجل لا ينام الليل والنهار إلا و هو يفكر في فعل الحرام وفعل المنكرات والشرور هو الملعون، نبش الزبالة بأصابع غيره، هدّ جدار جاره بمعول حفّار استعاره وأنبأ عن اسم صاحبه. رمى نوافذ البيوت بمقلاع طفل صغير يحمي به نفسه من مفاجئات الأزقة، المتسلل منها الخطر. الطفل الذي يلهو دوما قبالة الشارع المرسوم على جدرانه رسم الغابة، صدقوه حين قال: هذه الحصى اللعينة شقاوة الطفل و مقلاعه اللعين، حينما سألوا الطفل بخشونة واستجوبوه بعدما قادوه: هل المقلاع مقلاعك؟ قال: أي نعم، لكن صدقوني لم أكسر زجاج أحد. لم يصدقوه، أقاموا المحكمة بدعوة المقلاع القاتل، ألم يقتل الملك جالوت؟ هو أخطر من طلقة بندقية، نصبوا له حبل المشنقة؛ بكى الطفل من الجور ومن شهادة الزور التي لا يدري بصاحبها، بكت المقصلة، بكى شاهد الزور و مشى في الموكب الجنائزي للمقبرة.
الملعون سرق دجاج القرية و قال الثعلب الماكر يدور بالجوار، حثهم على جمع الكلاب، حين خرجوا باحثين في الجوار دخل المزرعة و أحرق بحقده قمح الدجاج و البشر، كان من بين الدجاجات المسروقة دجاجات عجوز دعواتها مستجابة، ليس لها إلا الله وهذه الدجاجات التي تبيع بيضها، دعت بالخراب و الهلاك للثعالب و الكلاب التي لا تقدر إلا على النباح.
الملعون ضحك كثيرا لغباء الجميع، حتى أنه أذاع الخبر المحيّر: الأرانب دوّخت الثعالب فاشتهت الثعالب الدجاج و الأرانب صارت تهزأ من الكلاب.
الملعون يقلب كل ليل القمامة بفضول لمعرفة علياء القوم من فقرائهم ليكون لصهم المجهول و اللعنة التي تلاحق ثرائهم، ملّ الحمّالون أعوان النظافة من الأوساخ المترامية كل يوم، شكوا رئيس الشرطة خادم السلطان ؛ أرسل في أثره العيون و أمر بصرف مكافأة لكل مبلّغ عن قالب القمامة، الملعون لكي ينال الجائزة دلهم على الفاعل لم يكن غير علاّمة مسكين زاهد هارب بدينه من الناس و السلطان، حاك له التهمة بدهاء و قال لرئيس الشرطة: هذا العَالِمٌ يجري بحثه لمستويات المعيشة لشعب مولانا الراضي عن سياسة مولانا.
غرموّا العلاّمة المسكين، راقبوه، هددوه وانعتوا له الجهة الحمراء من العين:quot; الويل لك لو كشفت الخيرات التي يرميها السادة.quot; فعل الملعون الأعاجيب حتى حكيم الزمان لما نصحه لله و أعطاه حكمة النجاة و هو لا يريدها أذاع عنه أنه الهاوي لحكايات ألف ليلة و ليلة، أساء إليه و دفع أجر العاهرة التي نشرت قصة غرامها والباغي الذي يختفي في ثوب الحكمة والورع. لعب الملعون كل لعبة و لم يقع، لم يستطع أحد حدّ شره. بقدرة الله الحكيم، أوقعه ظله فقط المختفي وراء ظله المعتدي، حين همّ بالخروج في ضوء القمر، و سبقه ظله ففزع، توقف قلبه فسقط ميتا، انتقم ظله منه ومن ظله فقتله.