قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


nbsp;
nbsp;كاب كانافيرال (الولايات المتحدة): nbsp;ارجأت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) في اللحظة الاخيرة مساء الخميس اطلاق المركبة الفضائية quot;ديسكوفريquot; بسبب الاحوال الجوية على ان تحاول اطلاقها مجددا مساء السبت. nbsp;واوضح ناطق باسم الناسا ان موعد الاطلاق الجديد حدد عند الساعةnbsp;20.47 من السبت (الساعةnbsp;1.47 ت.غ. من الاحد) لان الاحوال الجوية اليوم الجمعة لا تسمح بذلك.

nbsp;وقررت الناسا مساء الخميس ارجاء اطلاق ديسكوفري الذي كان مقررا عند الساعةnbsp;21.35 بالتوقيت المحلي (الساعةnbsp;2.35 nbsp;ت.غ. من اليوم الجمعة) بسبب تشكل الغيوم على علو منخفض فوق مركز كينيدي الفضائي قرب كاب كانافيرال في فلوريدا (جنوب شرق). وهي اول محاولة لاطلاق مكوك ليلا منذ حادث المكوك كولومبيا في شباط/فبراير 2003.

nbsp;وتقدر التوقعات فرص قيام احوال جوية مؤاتية لاطلاق المكوك السبت بنسبة 30% في مقابل نسبة 10% فقط الجمعة.nbsp;وتشكل الغيوم على علو منخفض يمنع قائد المكوك من القيام بهبوط اضطراري امن على مدرج مركز كينيدي في حال مواجهة صعوبات بعد الاقلاع، كما انه يعيق المكوك في صعوده.nbsp;ويبقى اطلاق المكوك ممكنا حتى 26 كانون الاول/ديسمبر. لكن بعد 17 كانون الاول/ديسمبر ستضطر الناسا الى اعادة برمجة اجهزة الكمبيوتر في المكوك لتتمكن من الانتقال من اليوم ال365 في العام 2006 الى اليوم الاول من 2007 من دون فقدان التنسيق الزمني مع الانظمة على الارض.nbsp;وبعد 26 كانون الاول/ديسمبر لا يمكن اطلاق المكوك الا اعتبارا من منتصف كانون الثاني/يناير المقبل.nbsp;وبقي اطلاق المكوك طوال يوم الخميس رهنا بالاحوال الجوية المتقلبة.
nbsp;وستقل المركبة سبعة رواد فضاء في مهمة تستمر 12 يوما تمضي منها ثمانية ملتحمة بمحطة الفضاء الدولية.

nbsp;وسيقوم افراد هذا الطاقم وهم امرأتان وخمسة رجال احدهم سويدي هو اول رائد فضاء من هذا البلد يقوم برحلة الى الفضاء، بمواصلة بناء المحطة في سلسلة من العمليات التقنية التي تتطلب الخروج الى الفضاء ثلاث مرات والعمل حوالى عشرين ساعة في فرق تضم كل منها رائدي فضاء. nbsp;ويحمل المكوك قطعة معدنية سيقوم افراد طاقمه بتركيبها لتوسيع هيكل المحطة وسيجددون التوصيلات الكهربائية للقسم الاميركي من المحطة، كما سيقومونnbsp;بتشغيل الهوائي المزدوج العملاق الذي تم تركيبه في ايلول/سبتمبر ويعمل على الطاقة الشمسية.

nbsp;واستؤنف بناء المحطة الذي توقف بعد تحطم المكوك كولومبيا، خلال الرحلة السابقة للمكوك اتلانتيس في ايلول/سبتمبر.nbsp;وستسمح هذه المهمة كذلك باستبدال احد افراد طاقم محطة الفضاء الدولية الالماني توماس ريتر من وكالة الفضاء الاوروبية الذي وصل الى المحطة في تموز/يوليو في مكوك ديسكوفري والذي سيعود الى الارض في المركبة ذاتها. وستحل مكانه رائدة الفضاء الاميركية سونيتا وليامز.nbsp;وتنوي الناسا ارسال 14 مهمة جديدة لانجاز بناء محطة الفضاء الدولية بحلول 2010.