قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



نيويورك : قالت دارسة نشرت نتائجها دورية الجمعية الطبية الاميركية إن تغيرا جينيا مسؤولا عن تقليل معدل التمثيل الغذائي للكافيين في الجسم يؤدي الى زيادة خطر اصابة من يتناولون القهوة بكثرة بازمة قلبية.واورد احمد السحيمي وزملاؤه في الدراسة ان تمثيل الكافيين يتم أساسا في الكبد عن طريق انزيم معين وان تغيرا يحدث في الجين الذي يتحكم في تكوين هذا الانزيم يتسبب في تغير معدل أيض الكافيين.وربما يوضح ذلك السبب في ان الدراسات التي بحثت في العلاقة بين تناول القهوة وخطر التعرض لازمات قلبية لم تأت بنتائج حاسمة حتى الان.

ولاختبار تأثير التغير في الانزيم على خطر الاصابة بازمات قلبية فقد تعرف السحيمي وفريقه من جامعة تورنتو على نوعية الجينات في حالة الايض البطيء ونوعيتها في حالة الايض السريع عند 2014 مريضا نجوا بعد اصابتهم بازمة قلبية لاول مرة وعند مجموعة للمقارنة مكونة من 2014 شخصا صحيحا. واجريت الدراسة في كوستاريكا بين عامي 1994 و 2004.

وانتهى الفريق الى ان من حدث لديهم تغير جيني أدي الى بطء التمثيل الغذائي للكافيين كانوا هم وحدهم المعرضين لزيادة خطر الاصابة بأزمات قلبية مع تناول القهوة.

وكان خطر اصابة هؤلاء المرضى بازمات قلبية يزيد بنسبة 64 في المئة عند من تناولوا اربعة فناجين من القهوة او اكثر يوميا على مدى عام مقارنة بالمرضى الذين تناولوا اقل من فنجان واحد يوميا. وكان الخطر المقابل عند من لديهم نسختان من الجين الذي يؤدي الى سرعة ايض الكافيين اقل من واحد في المئة.


nbsp;