قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: ابتكرت كلية الهندسة بمدينة سيينا، وسط إيطاليا، محمولاً أكثر فائدة للصم من طريق إدخال برمجة ترجمة حديثة، مسماة (BlueSign Translator)، خاصة بالهواتف والأجهزة المحمولة وقادرة على ترجمة الرسائل النصية الى لغة الإشارات، المألوفة بالنسبة للصمٌ.

واليوم، عرض أول نموذج منها، خلال مؤتمر بمدينة سيينا، من جانب كلية الهندسة وجمعية (Aies) الإيطالية لتعليم الصم. ومولت المشروع مؤسسة مونتي دي باسكي، وتمكن المهندسون من تخليق البرمجة بعد سنتين من البحوث.

وبفضل البرمجة الجديدة، تُترجم الرسائل النصية (SMS) فوريا الى لغة الإشارات المعروفة باسم ليس (LIS)، أو لغة الإشارات الإيطالية. وعلى شاشة الهاتف أو جهاز الكمبيوتر المحمول، يرى الصم شخصا وهميا يحرٌك شفتاه وأيديه لترجمة كلمات الرسالة النصية، أوتوماتيكيا، وتحويلها بالتالي الى إشارات يستطيع الصم فك شفرتها وفهمها.

ويعتبر نموذج البرمجة الأولي متقدم، تكنولوجيا، وسيسمح، في حال تسويقه، بإدراج الشباب والصبايا الصم بسهولة في المدارس والجامعات.